Accessibility links

مرسي يدعو إلى استعادة العلاقات مع إيران ومراجعة اتفاق السلام مع إسرائيل


محمد مرسي

محمد مرسي

دعا الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي إلى استعادة العلاقات الطبيعية مع إيران، وإلى مراجعة اتفاقيات السلام مع إسرائيل، وذلك في تصريحات له وردت في مقابلة مع وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وقال مرسي الذي أصبح أول رئيس مدني منتخب بعد الإطاحة بالرئيس حسني مبارك "يجب علينا استعادة العلاقات الطبيعية مع إيران على أساس المصالح المشتركة للدولتين وتطوير مجالات التنسيق السياسي والتعاون الاقتصادي لأنه سيحقق التوازن الإستراتيجي في المنطقة وهذا كان ضمن برنامجي".

من جانبه، اعتبر صباح زنكنة مستشار وزارة الخارجية الإيرانية السابق، فوز محمد مرسي بسدة الرئاسة المصرية ، لحظة فاصلة في مسار العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وطهران المقطوعة في 1980 بعد الثورة الإسلامية في الأخيرة احتجاجا على توقيع اتفاقات كامب ديفيد للسلام مع إسرائيل عام 1979.

وتوقع زنكنة في مقابلة مع "راديو سوا"عودة العلاقات الدبلوماسية وصولا إلى إعادة فتح سفارتي الدولتين في كل في غضون الشهرين المقبلين.

مراجعة كامب ديفيد

من جانب آخر، قال الرئيس المصري الجديد إن سياسة مصر مع إسرائيل "ستكون سياسة ندية لان بلاده ليست اقل من إسرائيل".

وأضاف مرسي في المقابلة أن مصر ستقوم بالنظر في اتفاقية السلام عن طريق المؤسسات والحكومة مؤكداً أنه لن يتخذ قرارات منفردة في هذا الموضوع.

وقال "سنقوم بالنظر في جميع الاتفاقيات كامب ديفيد وغيرها التي تمت بين مصر وإسرائيل من أجل تحقيق مصلحة مصر وفلسطين أولا".

وكانت إسرائيل قد أعربت في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن أملها في مواصلة تعاونها مع القاهرة على أساس معاهدة السلام الموقعة بين البلدين في 1979، وذلك في أعقاب الإعلان عن فوز مرسي.

وأعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية الذي يدير شؤون مصر منذ تنحي مبارك في فبراير/ شباط 2011 التزام القاهرة ببنود اتفاقية كامب ديفيد للسلام.

ولكن صدرت لاحقا تصريحات عن مسؤولين مصريين قالوا فيها إن معاهدة كامب ديفيد "ليست مقدسة".

وقال رئيس الوزراء المصري السابق عصام شرف إن "معاهدة كامب ديفيد مطروحة دائما للنقاش أو التغيير إذا كان ذلك يفيد المنطقة والسلام العادل والاتفاقية ليست شيئا مقدسا وليست كتابا منزلا وممكن أن يحدث تغيير بها".

كما توترت العلاقات المصرية الإسرائيلية عقب هجوم الذي شنه متظاهرين على السفارة الإسرائيلية في القاهرة في أعقاب مقتل ستة شرطيين مصريين في سيناء بنيران إسرائيلية.

طنطاوي يلتقي مرسي والجنزوري

هذا وقد التقى المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بكل من الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى والدكتور كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء، في مقر وزارة الدفاع.

ويقدم اليوم الدكتور الجنزوري استقالة حكومته للمشير طنطاوي، على أن يصدر المشير في المقابل قراراً بتكليفه بتسيير الأعمال لحين أداء الرئيس المنتخب اليمين الدستورية، وتشكيل حكومته الجديدة.

وقد أشارت متحدثة باسم الرئيس الجديد إلى أنه بدأ مشاوراته لتشكيل الحكومة.
XS
SM
MD
LG