Accessibility links

logo-print

مصدر حكومي أردني ينفي لجوء طيارين سوريين جدد إلى أراضيه


مظاهرات في سورية

مظاهرات في سورية

نفى مصدر حكومي أردني ما تردد في صحف ومواقع إلكترونية عن ارتفاع عدد الطيارين المنشقين عن سلاح الجو السوري الذين لجئوا إلى الأردن.

ويقول محمود زواوي مراسل راديو سوا في عمان إن صحيفة "الغد" الأردنية نقلت عن المصدر الحكومي قوله إنه ربما يكون بين النازحين السوريين المدنيين الذين يدخلون الأردن يوميا على نحو إنساني "عسكريون" لجأوا بصفتهم المدنية بدون أسلحة وليسوا بالضرورة "طيارين عسكريين".

وبذلك يكون الطيار السوري العقيد حسن مرعي الحمادة الذي لجأ بطائرة ميغ 21 إلى الأردن يوم الخميس الماضي ومنحته الحكومة الأردنية حق اللجوء السياسي هو الوحيد الذي لجأ إلى الأردن بصفته العسكرية.


عقوبات جديدة تفرض على سورية

أشادت فرنسا الاثنين، على لسان وزير خارجيتها لوران فابيوس، باعتماد الاتحاد الأوروبي سلسلة من16 عقوبة على سورية لكنها أبدت رغبتها في "الذهاب إلى ابعد" من ذلك وخاصة من خلال حظر استيراد الفوسفات السوري.
وقال فابيوس في لقاء مع الصحافيين على هامش اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في لوكسمبورغ "اشعر بالارتياح لاعتماد هذه العقوبات الجديدة لكنني ارغب في الذهاب الى ابعد" من ذلك.

اشتون: أوضاع سورية مروعة

وصفت كاثرين آشتون مفوضة الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوربي الأوضاع في سورية بالمروعة وقالت إنها أجرت مشاورات بشأنها مع كوفي أنان المبعوث الدولي المشترك إلى سورية.

وقد جاءت تصريحات آشتون قبل بدء اجتماعات لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ حيث سيتم مناقشة الأزمة السورية في أعقاب قيام الدفاعات الجوية التابعة لدمشق بإسقاط طائرة تركية.

وقالت آشتون للصحافيين:"سنحاول البحث حول ما يمكن أن نفعله اكثر في هذا الشأن. لقد أجريت عدة اتصالات مع كوفي أنان من اجل دعم عمله والآن من أجل الحصول على تحالف يبحث كيف نقدم دعما أفضل للشعب السوري. الوضع ما زال مروعاً على الأرض."

في هذه الأثناء، يُعقد الاثنين في لوكسمبورغ أيضا في وقت لاحق الاجتماع الوزاري بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي. وقالت كاثرين آشتون إن الاجتماع سيركز على سورية.
XS
SM
MD
LG