Accessibility links

بوتين في إسرائيل للتباحث مع الإسرائيليين والفلسطينيين


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح الاثنين إلى إسرائيل لإجراء محادثات مع القادة الإسرائيليين والفلسطينيين على خلفية العنف المتواصل في سورية والمخاوف من برنامج إيران النووي.

ويضم الوفد المرافق للرئيس الروسي اكثر من 300 شخصية روسية. وهي اول زيارة رسمية له منذ توليه الرئاسة في روسيا.

وقد وصفت مصادر في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي هذه الزيارة بأنها بالغة الاهمية ومن شأنها ان تساهم في تطوير العلاقات الروسية الاسرائيلية .

وقد وصل بوتين إلى مدينة نتانيا في شمال اسرائيل للمشاركة في تدشين نصب تذكاري في ذكرى الجنود السوفيات الذين ساهموا في الانتصار على النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.

ومن المقرر ان يجري الرئيس الروسي محادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والرئيس شيمون بيريز في وقت لاحق الاثنين.
وسيتوجه إلى الضفة الغربية الثلاثاء للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أن يتوجه إلى الأردن حيث سيستقبله الملك عبد الله الثاني.

وأعلن يوري اوشاكوف كبير مستشاري بوتين للسياسة الخارجية الأحد أن هذه الزيارة ستركز على "أهمية المنطقة بالنسبة لنا، كما تهدف إلى تعزيز موقف روسيا هنا".

وأضاف "بالطبع فانه ستجري مناقشة المسالة السورية والوضع في ايران بالتفصيل".

وموسكو على خلاف مع الدول الغربية حول هذه المسالة حيث ان الكرملين يعارض فرض عقوبات على دمشق ويرفض اي تدخل خارجي في هذا البلد.

ومنذ بدء الحركة الاحتجاجية في منتصف مارس/آذار 2011أوقعت حملة القمع والمعارك بين المسلحين والمتمردين أكثر من 15 ألف قتيل، غالبيتهم من المدنيين بحسب آخر حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتدعو روسيا إلى عقد مؤتمر دولي حول سورية، وناقشت الخطة مع الأردن إضافة إلى الاتحاد الأوروبي وإيران والعراق.

ولم تظهر روسيا الكثير من الحماس لتغير النظام السوري رغم العديد من الدعوات الدولية للأسد بالتنحي.

مناقشة برنامج إيران النووي

ومن بين القضايا التي سيناقشها بوتين خلال الزيارة برنامج إيران النووي الذي يعد مصدر قلق كبير بالنسبة لإسرائيل.
وتعتقد إسرائيل والعديد من دول العالم أن برنامج إيران النووي يخفي خلفه مساع لإنتاج أسلحة، وقادت الولايات المتحدة المساعي لفرض عقوبات قاسية ضد إيران.

وقالت إسرائيل، التي يعتقد على نطاق واسع أنها الدولة الشرق أوسطية الوحيدة التي تملك ترسانة من الأسلحة النووية غير المعلن عنها، أن البرنامج النووي الإيراني يشكل تهديدا على وجود إسرائيل، محذرة من أنها تحتفظ بحق استخدام كافة السبل الضرورية للرد بما في ذلك القوة العسكرية.

وأجرى المجتمع الدولي مفاوضات مع إيران خلال الأشهر القليلة الماضية، إلا أن ثلاثة اجتماعات عالية المستوى كان آخرها في موسكو، أخفقت في التوصل إلى اختراقات في الأزمة الإيرانية.

وقال يعقوب ليفين مسؤول الشؤون الروسية في وزارة الخارجية الإسرائيلية بأن الكثير من المواضيع مطروحة على طاولة البحث مع روسيا.

وأضاف أنه سيتم في هذه الزيارة بحث مواضيع معقدة تتعلق بالمنطقة وإيجاد حل مشترك لبعض هذه المواضيع .

مناقشة عملية السلام

ويتوقع أن يناقش بوتين كذلك عملية السلام المتوقفة بين إسرائيل والفلسطينيين أثناء محادثاته مع نتانياهو وعباس.

وعملية السلام متوقفة، حيث علقت المفاوضات في أواخر سبتمبر/أيلول2010 .

وسعت اللجنة الرباعية التي تضم الاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة والولايات المتحدة، الى دفع الجانبين إلى استئناف المفاوضات. إلا أن الفلسطينيين يقولون إنهم لن يجروا محادثات إلا إذا جمدت إسرائيل الاستيطان.
وكانت آخر زيارة قام بها بوتين إلى إسرائيل في العام2005 . وكان سلفه ديمتري مدفيدف زار الضفة الغربية والأردن العام الماضي.

مناورات إسرائيلية أميركية

هذا وقد قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن من المتوقع أن تُجري إسرائيل والولايات المتحدة مناورات مشتركة هي الأوسع نطاقاً بين البلدين.

ووفقا للصحيفة الإسرائيلية فإن المناورات ستركز على قدرة الحماية من الصواريخ التي قد تطلق من إيران وسورية باتجاه إسرائيل كرد فعل على قصف محتمل للمنشآت النووية الإيرانية.
XS
SM
MD
LG