Accessibility links

logo-print

أسانج يطلب ضمانات دبلوماسية بعدم ملاحقته قضائيا في الولايات المتحدة


جوليان أسانج

جوليان أسانج

طالب مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج يوم الاثنين بضمانات دبلوماسية بعدم تسليمه إلى الولايات المتحدة في حال تم ترحيله إلى السويد.

وقال أسانج في مقابلة أجرتها معه صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" من داخل مقر سفارة الاكوادور في لندن التي لجأ إليها الأسبوع الماضي إنه "في نهاية المطاف فإن الأمر يتوقف على الضمانات التي ستكون بريطانيا والولايات المتحدة والسويد مستعدة لاعطائها".

ولجأ الأسترالي أسانج إلى سفارة الاكوادور هربا من قرار قضائي صدر بحقه في بريطانيا وقضى بتسليمه إلى السويد حيث يلاحق في جريمتي اغتصاب.

ويخشى اسانج في حال تسلمته ستوكهولم أن تسلمه بدورها إلى الولايات المتحدة لملاحقته قضائيا بتهمة التجسس بسبب نشر موقعه أكثر من 250 ألف برقية دبلوماسية سرية أميركية تتناول حربي العراق وأفغانستان وملفات أخرى.

وقال أسانج للصحيفة إنه "إذا كان بإمكان الولايات المتحدة أن تضمن إسقاط التحقيق الجاري أمام لجنة التحكيم العليا وسائر التحقيقات حول أنشطة ويكيليكس فإن هذه ستكون ضمانة مهمة فالتعهدات الدبلوماسية لها وزن ما".

وتنفي استراليا علمها بأي نية أميركية لملاحقة مواطنها، لكن أسانج (40 عاما) سبق له وأن اتهم مسؤولي بلده ب"التملق".

وأكدت مصادر قريبة من أسانج أنه مصمم على البقاء في سفارة الاكوادور إلى أن ترد حكومتها على طلب اللجوء السياسي الذي تقدم به.

XS
SM
MD
LG