Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء التونسي يأمل إجراء الانتخابات قبل موعدها


رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي

رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي

عبر رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي عن أمله في إجراء الانتخابات العامة "في أقرب وقت وربما قبل مارس/آذار من العام القادم".

وقال الجبالي في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية وقناة "تي في 5" وصحيفة "لوموند" "إنني آمل فعلا أن يكون الدستور الجديد جاهزا في أكتوبر/تشرين الأول، فنحن بحاجة إلى هذا الدستور".

وبالنسبة للانتخابات، شدد الجبالي على وجوب إجرائها "في أقرب وقت" مشيرا إلى أن "الانتخابات ستعقد في موعدها المحدد في مارس/آذار القادم لكن إذا تم تنظيمها قبل ذلك فسيكون الأمر أفضل".

وينبغي إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة وربما الرئاسية بعد إقرار الدستور الجديد الذي يتولى إعداده المجلس التأسيسي المنبثق من انتخابات أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وردا على سؤال حول تنامي حضور السلفيين في تونس، قال الجبالي إن "هؤلاء الناس لم يأتوا من كوكب اخر، فهم يعبرون عما يعتقده الشعب التونسي".

وتابع قائلا "لقد جاء الإسلاميون والاشتراكيون لأنهم وجدوا فراغا عقيديا إضافة إلى الإطار الاجتماعي والاقتصادي".

ودعا رئيس الوزراء التونسي السلفيين إلى "الالتزام بقواعد الديموقراطية" قائلا إنه "لم يعد ثمة تمييز الآن، وهم مخطئون لأنهم يريدون فرض رأيهم بالعنف في وسط ديموقراطي وحر".

XS
SM
MD
LG