Accessibility links

الجزائر تدعو إلى حل سياسي تفاوضي في مالي


عبد القادر مساهل الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية

عبد القادر مساهل الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية

قالت الجزائر إن حلا "سياسيا تفاوضيا" يمكن أن يضع حدا للأزمة في مالي، وخصوصا في شمال هذا البلد الذي تسيطر عليه جماعات مسلحة متشددة منذ مارس/آذار الفائت.

وقال عبد القادر مساهل الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية في مؤتمر صحافي مشترك مع الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اليستير بيرت إنه "لطالما فضلنا الحل السياسي فنحن نؤمن بفوائد الحوار".

وأكد الوزير الجزائري أن "الوحدة الترابية لمالي غير قابلة للتفاوض" معتبرا أن "كل المؤشرات في مالي تبعث على الاعتقاد بأن الحل السياسي التفاوضي ممكن ونحن نعمل في هذا الاتجاه".

وردا على سؤال عن استقبال الجزائر مؤخرا وفدا من جماعة أنصار الدين التي تسيطر مع جماعات أخرى على شمال مالي، قال مساهل "إننا نجري اتصالات مع كل الأطراف وبناء على طلب كل الأطراف".

وأوضح أن موفدا خاصا للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا موجود حاليا في الجزائر لبحث الأزمة في مالي مع السلطات الجزائرية.

ولفت إلى أن لجنة الأركان المشتركة التي تضم النيجر ومالي والجزائر وموريتانيا ستعقد اجتماعا في الأيام المقبلة، من دون إضافة مزيد من التفاصيل حول أجندة الاجتماع.

من جانبه، اعتبر الوزير البريطاني أن "الأزمة ينبغي أن تحل بالتفاوض" مؤكدا أن بلاده "تنظر إلى التدخل العسكري على أنه الحل الأخير".

يذكر أن جماعة على صلة بالقاعدة تسمي نفسها جماعة الوحدة والجهاد في غرب افريقيا كانت قد اختطفت في شهر أبريل/نيسان الماضي سبعة دبلوماسيين جزائريين في مدينة غاو بشمال شرق مالي وطلبت فدية 15 مليون يورو للإفراج عنهم.

وعن ذلك قال الوزير الجزائري إن الجزائريين السبعة "في صحة جيدة"، إلا أنه رفض الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى تتعلق بهذا الملف الذي قال إنه "يستدعي السرية".

XS
SM
MD
LG