Accessibility links

إسرائيل تتهم السلطة الفلسطينية بالدعوة إلى العنف وتتعهد بالرد


لقاء سابق بين عباس ونتنياهو

لقاء سابق بين عباس ونتنياهو

وجهت السلطات الإسرائيلية اتهامات للقيادة الفلسطينية بممارسة العنف إثر دعوتها إلى مواجهة قرار هدم منازل في قرية السوسة بجنوب الخليل، وذلك من خلال تصعيد أعمال الاحتجاج، في الوقت الذي تعهدت فيه إسرائيل بالرد بقوة على الفصائل الفلسطينية المسلحة.

وقال واصل أبو سيف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن ما تقوم به إسرائيل من هدم بيوت في مدينة الخليل "يتطلب موقفا حازما وواضحا على المستوى الداخلي".

وأضاف المتحدث في تصريح لـ "راديو سوا" أن الرد على القرارات الإسرائيلية بهدم المنازل يهدف إلى "تعزيز المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الإسرائيلي".

وقد جاءت التصريحات الفلسطينية ردا على قيام السلطات الإسرائيلية بهدم عشرات المنازل في مدينة الخليل بحجة عدم الترخيص ووقوع المنازل في منطقة عسكرية.

وردا على التصريحات الفلسطينية بتصعيد الاحتجاج، أكدت الحكومة الإسرائيلية أن رد الفعل من الجانب الفلسطيني، هو بمثابة دعوة للعنف.

وشددت الحكومة الإسرائيلية على عزمها على مواجهة الدعوات الفلسطينية بحزم، مضيفة أن المنازل التي هدمت تم بناؤها بصورة غير قانونية.

تهديدات نتنياهو


وفي سياق متصل أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الجيش سيواجه من يعتدون على إسرائيل بصرامة أكبر في إشارة إلى الفصائل الفلسطينية التي تقوم بإطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل من قطاع غزة.

وقال نتايناهو في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء إن سياسة بلاده هي "العمل بقوة من أجل إعادة الأمن والأمان والهدوء إلى مواطني الجنوب"، على حد تعبيره.

وقد جاءت تصريحات نتنياهو غداة مقتل خمسة فلسطينيين منذ فجر السبت في سلسلة غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة استهدفت مقارا أمنية ومدنيين أو مقاتلين كانوا يطلقون صواريخ على إسرائيل.

ودان الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مستهل اجتماعات المجلس الثوري لحركة فتح في مقر الرئاسة بمدينة رام الله "العدوان الإسرائيلي" على قطاع غزة، مطالبا بتهدئة دائمة.
XS
SM
MD
LG