Accessibility links

زيباري يحذر من امتداد الأزمة السورية إلى العراق ودول المنطقة


وزير الخارجية هوشيار زيباري مع وزراء خارجية السويد وبلغاريا وبولندا في مؤتمر صحفي مشترك في بغداد اليوم

وزير الخارجية هوشيار زيباري مع وزراء خارجية السويد وبلغاريا وبولندا في مؤتمر صحفي مشترك في بغداد اليوم

أبدت الحكومة العراقية قلقا من احتمال اتساع نطاق الأزمة في سوريا وامتدادها إلى دول إقليمية أخرى من بينها العراق.

وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري إن دول العراق ولبنان والأردن وحتى تركيا، ستتأثر في حال تحول الاقتتال الدائر في سوريا إلى صراع مذهبي أو حرب أهلية، داعيا إلى وضع حلول تراعي مصالح تلك الدول:

وأوضح وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مع وزراء خارجية السويد وبلغاريا وبولندا في بغداد اليوم السبت أن الأوضاع في سوريا شهدت تطورات خطيرة في الآونة الأخيرة، وقال إن العراق ما زال متمسكا بمبادرته بشأن الأزمة السورية، لكن تنفيذ المبادرة يتطلب قبول الأطراف المعنية بها.

ورفض زيباري التوجه نحو تسليح المعارضة السورية وقال إن العنف لن يؤدي إلى حصول عملية تغيير سلمي. وأشار إلى أن الحوار هو السبيل الأمثل للتغيير في سوريا.

وأضاف الوزير زيباري إن العراق يواصل اتصالاته مع المجلس الوطني السوري وهيئات التنسيق والأطراف العسكرية المعاضية في إطار مبادرته لحل الأزمة، وحذرمن تجاهل دور العراق في القضية التي قال إنها تؤثر بشكل مباشر على العراق، مشددا على ضرورة إشراك العراق في أي جهد لمعالجة القضية السورية.

هذا، وأشار زيباري إلى أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيعقدون أجتماعا بعد غد لبحث الأزمة في سوريا وموقف العراق بشأنها.
XS
SM
MD
LG