Accessibility links

ارتفاع نسبة الأرامل وانخفاض الفرص لإعالة أسرهن


بغداد – إياد الملاح

أدت أحداث العنف التي شهدتها البلاد طيلة السنوات التسع الماضية إلى ارتفاع نسبة الأرامل داخل المجتمع العراقي، بحيث وصل عددهن في محافظة بغداد، حسب الجهاز المركزي للإحصاء، إلى مليون أرملة.

وتواجه هذه الشريحة الواسعة العديد من التحديات أبرزها الحصول على فرصة للعمل.

وبرزت خلال السنوات الماضية العديد من منظمات المجتمع المدني التي تعنى بقضايا المرأة ومنها مركز تطوير الأرامل الذي تتولى إدارته الناشطة المدنية سلوى جبو التي أشارت إلى أن السبيل الوحيد للارتقاء بواقع المرأة الأرملة هو تطوير مهاراتها.


من جانبها، قالت رئيس لجنة المرأة في مجلس محافظة بغداد إن الحكومة المحلية أنجزت العديد المشاريع التي تقدم الخدمات للمرأة الأرملة.

وكان للجانب التشريعي سعي لحل المشاكل التي تعانيها المرأة بشكل عام والأرملة على وجه الخصوص، حيث قدمت لجنة المرأة والأسرة النيابية إلى رئاسة المجلس مشروعا لقانون إعالة المرأة، ودعت رئيسة اللجنة النائبة انتصار الجبوري الحكومة إلى تنفيذ المشاريع التي تتيح للمرأة الأرملة الدخول إلى سوق العمل.

ويكفل الدستور الضمان الاجتماعي والصحي للعراقيين في حال الشيخوخة و المرض أو العجز عن العمل، فيما لم يشر أي من مواده إلى تقديم الضمان الاجتماعي لشريحة الأرامل.
XS
SM
MD
LG