Accessibility links

logo-print

واشنطن تحقق في شأن نائب مصري إسلامي دخل أراضيها


مجلس الشعب المصري المنحل

مجلس الشعب المصري المنحل

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها تحقق في شأن وصول نائب مصري هذا الأسبوع إلى واشنطن ينتمي إلى حركة مدرجة على القائمة السوداء الأميركية لمكافحة الإرهاب.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند "إننا ندرس ظروف هذه الحالة الخاصة"، مضيفة أن "أي شخص يحصل على تأشيرة يخضع لسلسلة من عمليات التحقق، لكن هذه العمليات تظل رهنا بصدق المعلومات التي تكون في حوزتنا عند دراسة ملف محدد".

وأكدت نولاند أن النائب المصري كان في عداد وفد زار الخارجية الأميركية للقاء مساعد وزيرة الخارجية وليام بيرنز.

وتتحدث نولاند عن النائب في البرلمان هاني نور الدين العضو في الجماعة الإسلامية في مصر والذي وصل واشنطن ضمن وفد مصري للقاء مسؤولين أميركيين كبار.

وشاركت الجماعة الإسلامية عام 1981 في عملية اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى جانب ناشطين في الجهاد الإسلامي في مصر كما تبنت أيضا مجزرة الأقصر التي أودت بحياة 62 شخصا عام 1997 غالبيتهم من السياح، وهي مدرجة على قائمة مكافحة الإرهاب في العديد من الدول الغربية.

وتمنع الولايات المتحدة أي عضو في منظمة مدرجة على قائمة واشنطن للمنظمات الإرهابية من دخول الأراضي الأميركية، ومن ثم فإن النائب المصري مهدد بالطرد في حال اكتشفت السلطات أمره.

وقال هاني نور الدين لمجلة نيوزويك إنه قبل بالحصول على تأشيرة أميركية كنائب عن بلاده "يمثل حزبا سياسيا له نواب".

وتابع قائلا "إنني لم أتورط شخصيا في أي عمل عنيف أو إرهابي ضد الولايات المتحدة أو أي بلد آخر".

ومضى يقول إن "الأعوام التي أمضيتها في السجن كانت إبان نظام مبارك، لأسباب سياسية ليس لها أي أساس قانوني".

XS
SM
MD
LG