Accessibility links

إقالة رئيس باراغواي تثير استياء في أميركا اللاتينية


مصادمات بين رجال مكافحة الشغب ومحتجين في باراغواي

مصادمات بين رجال مكافحة الشغب ومحتجين في باراغواي

نددت غالبية الدول في أميركا اللاتينية مساء الجمعة بإقالة رئيس باراغواي فرناندو لوغو من جانب البرلمان وتنصيب نائب الرئيس فيديريكو فرانكو خلفا له.

وقبل إعلان تنحي لوغو، سارع رئيس الإكوادور رافاييل كوريا إلى اعتبار هذه الإقالة "غير شرعية" مؤكدا في تصريح إذاعي أن بلاده لن تعترف بأي رئيس آخر لباراغواي.

وفي كراكاس، وصف الرئيس هوغو تشافيز الرئيس الجديد بأنه "غير شرعي"، مؤكدا أن "فنزويلا لا تعترف بهذه الحكومة غير القانونية وغير الشرعية في اسونسيون".

وبدوره ندد الرئيس البوليفي إيفو موراليس بما اعتبره "انقلابا برلمانيا" في باراغواي، لافتا أيضا إلى أن بلاده "لن تعترف بحكومة غير منبثقة من صناديق الاقتراع"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الحكومية.

ومن جانبها، رفضت رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر ما اعتبرته "انقلابا غير مقبول" مؤكدة أن ما حدث هو "هجوم على المؤسسات ينتج أوضاعا اعتقدنا أننا تجاوزناها تماما في أميركا الجنوبية".

يذكر أن رئيس باراجواي فرناندو لوغو كان قد أعلن قبول قرار برلمان بلاده بعزله من منصبه، وإنهاء فترة رئاسته التي كان من المقرر أن تنتهي في العام المقبل.

وقال لوغو، وهو قس كاثوليكي سابق، في كلمة تلفزيونية إنه يعتبر نفسه بشكل فعلي "رئيسا سابقا" كما حث أنصاره الغاضبين من قرار عزله، على "الاحتجاج سلميا".

XS
SM
MD
LG