Accessibility links

المانيا تفوز 4-2 على اليونان وتبلغ نصف نهائي كأس أوروبا


مهاجم اليونان ديمتريس سالبنغيديس يحاور بالكرة لاعب خط الوسط الالماني باستين شفينشتيغر

مهاجم اليونان ديمتريس سالبنغيديس يحاور بالكرة لاعب خط الوسط الالماني باستين شفينشتيغر

بلغ المنتخب الألماني الدور نصف النهائي بعدما قسا على نظيره اليوناني بالفوز عليه 4-2 اليوم الجمعة على ملعب أرينا غدانسك في مدينة غدانسك البولندية في الدور ربع النهائي من كأس أوروبا 2012 لكرة القدم.

وسجل أهداف المانيا فيليب لام في الدقيقة الـ39 وسامي خضيرة في الدقيقة الـ61 وميروسلاف كلوزه في الدقيقة الـ68 وماركو رويس في الدقيقة الـ74، بينما سجل هدفي اليونان جورجيوس ساماراس وديميتريس سالبينجيديس في الدقيقتين 55 و89.

وتلتقي ألمانيا في الدور نصف النهائي في 28 يونيو/حزيران الحالي في وارسو، مع انكلترا أو ايطاليا اللتين تلتقيان بعد غد الأحد في كييف.

وباتت ألمانيا ثاني المتأهلين إلى المربع الذهبي بعد البرتغال وصيفتها في المجموعة الثانية في الدور الأول والتي تغلبت على تشيكيا 1-صفر الخميس.

وأكدت ألمانيا سعيها إلى اللقب الرابع بعد أعوام 1972 و1980 و1996 حين توجت للمرة الأخيرة أن كان على الصعيد القاري أو العالمي، وحققت الفوز الرابع على التوالي في البطولة القارية الحالية لأنها كانت المنتخب الوحيد الذي حصد النقاط كاملة في الدور الأول بعد أن تغلبت على البرتغال ثم هولندا والدنمارك، والـ15 على التوالي في المسابقات الرسمية أي دون المباريات الدولية، وتحديدا منذ سقوطها أمام اسبانيا في دور الأربعة لمونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

كما أكدت ألمانيا تفوقها على اليونان كونها لم تخسر أمامها في تسع مباريات جمعت بينهما حتى الآن، بينها واحدة في كأس أوروبا خلال الدور الأول لنسخة عام 1980 (انتهت بدون أهداف) إضافة إلى أربع مباريات في تصفيات كأس العالم لعامي 1962و 2002 (أنتهت بأربعة انتصارات) وأخريين في تصفيات البطولة القارية (انتهت بتعادلين في تصفيات نسخة (1976 .

وأنهت الماكينة الهجومية للألمان مغامرة اليونان التي كانت تطمح إلى تكرار إنجاز عام 2004 عندما تغلبت على فرنسا 1-صفر في ربع النهائي قبل أن تفاجأ الجميع بإحراز اللقب.

كما أن المنتخب الألماني الذي بلغ دور الأربعة للمرة الثامنة في 11 مشاركة، تمكن من الخروج فائزا من المواجهات الخمس التي خاضها حتى الآن في الدور ربع النهائي للأعوام 1988 و1992 و1996 و2008 و2012، كون نسخات أعوام1972 و1976 و1980 (حيث توج بطلا مرتين ووصل إلى النهائي مرة) أقيمت بنظام مجموعتين وتأهل المتصدرين إلى المباراة النهائية.

وأجرى مدرب ألمانيا يواكيم لوف أربعة تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على الدنمارك 2-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الأول، حيث استعاد المدافع جيروم بواتنغ مركزه من لارس بندر بعدما غاب عن المباراة الأخيرة بسبب الإيقاف، وأشرك لوف ماركو رويس ذا الـ23 عاما وست مباريات دولية واندري شورله ذا الـ21 عاما و15 مباراة دولية وميروسلاف كلوزه مكان توماس مولر ولوكاس بودولسكي وماريو غوميز.

وكان الثلاثي شورله ورويس وكلوزه عند حسن ظن لوف لأنهم قدموا أداء رائعا وسجل كل من الأخيرين هدفا، خصوصا كلوزه الذي بات على بعد أربعة أهداف من الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية الذي يملكه المدفعجي غيرد مولر والذي يبلغ 68 هدفا.

في المقابل، أجرى مدرب اليونان البرتغال فرناندو سانتوس تبديلين على التشكيلة التي تغلبت على روسيا 1-صفر في الجولة الأخيرة من المجموعة الأولى، فأبقى على المهاجم فانيس غيكاس على مقاعد الاحتياط واشرك مكانه سوتيريس نينيس، ودفع بغريغوريس ماكوس مكان القائد يورغوس كاراغونيس الموقوف.

وكان المنتخب الألماني صاحب الأفضلية والأكثر استحواذا على الكرة فيما تراجع لاعبو اليونان إلى الدفاع في محاولة لسد جميع المنافذ أمام لاعبي ألمانيا.
وسنحت أكثر من فرصة للمنتخب الألماني خصوصا الواعدان شورله ورويس قبل أن يثمر الضغط هدفا رائعا للقائد لام، في حين سنحت فرصة واحدة لليونان من تمريرة عرضية خادعة.

وأجرى مدرب اليونان تبديلين مطلع الشوط الثاني بدفعه بغيكاس ويورغوس فوتاكيس مكان نينيس ويورغوس تزافيلاس وأعطى ذلك ثماره حيث أدرك ساماراس التعادل، لكن الفرحة لم تدم طويلا وردت ألمانيا بثلاثية.

وبدا واضحا منذ البداية تصميم ألمانيا على هز الشباك مبكرا وتمكنت من ذلك في الدقيقة الخامسة عبر كلوزه من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من الحارس ميخائيل سيفاكيس بيد أن الحكم السلوفيني دامير سكومينا ألغاه بداعي التسلل.

وكاد رويس يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة الـ12، وأهدر مسعود أوزيل فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ريوس داخل المنطقة سددها برعونة بيمناه وأبعدها الحارس إلى ركنية في الدقيقة الـ22.

وتدخل الحارس اليوناني ميخائيل سيفاكيس مرة أخرى لإبعاد تسديدة قوية لرويس وحولها إلى ركنية في الدقيقة الـ23، وفشل كلوزه في متابعة تمريرة عرضية لرويس أمام المرمى، وتسديدة أخرى لرويس من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة الـ25.

وكانت أخطر وأول فرصة لليونان تمريرة عرضية لنينيس كادت تخدع مانويل نوير الذي تصدى لها على دفعتين في الدقيقة الـ33.

وتلاعب شورله بالدفاع اليوناني وسدد كرة قوية بجوار القائم الأيسر في الدقيقة الـ34، وأطلق سامي خضيرة كرة قوية من خارج المنطقة ارتدت من الحارس سيفاكيس في الدقيقة الـ36.

ونجح القائد لام في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة من أوزيل فهيأها لنفسه وأطلقها قوية بيمناه على يسار الحارس سيفاكيس في الدقيقة الـ39. وهو الهدف الخامس للام مع المانشافت.

وجرب شورله حظه مجددا من تسديدة قوية ارتطمت بأحد المدافعين وتحولت إلى ركنية في الدقيقة الـ45، ثم سدد كرة أخرى في الشباك الخارجية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

ونجحت اليونان في إدراك التعادل من هجمة مرتدة قادها ماكوس الذي مرر كرة بينية خلف المدافعين إلى ديميتريس سالبيجيديس في الجهة اليمنى فمررها عرضية داخل المنطقة وتابعها ساماراس من مسافة قريبة داخل مرمى نوير في الدقيقة الـ55.

ولم تدم فرحة اليونانيين سوى ست دقائق حيث نجح خضيرة في إعادة التقدم للألمان بتسديدة على الطائر بيمناه من مسافة قريبة إثر كرة عرضية لبواتنغ في الدقيقة الـ61.

ودفع لوف بمولر مكان شورله في الدقيقة 67 ونجح بعدها مباشرة كلوزه في إضافة الهدف الثالث بضربة رأسية طار لها أمام المدافع كيرياكوس بابادوبولوس إثر تمريرة عرضية من بواتنغ تابعها داخل المرمى الخالي في الدقيقة الـ68 رافعا رصيده إلى 64 هدفا في 120 مباراة دولية.

وكاد كلوزه يضيف هدفه الشخصي الثاني من تسديدة قوية من داخل المنطقة ارتدت من الحارس سيفاكيس وتحولت إلى ركنية في الدقيقة الـ69.

وعزز رويس الفوز بهدف رابع من تسديدة قوية من داخل المنطقة مستغلا كرة مرتدة من الحارس سيفاكيس إثر انفراد لكلوزه فتابعها الأول داخل المرمى الخالي في الدقيقة الـ74.

وأنقذ الحارس اليوناني مرماه من هدف خامس بتصديه لتسديدة قوية لأوزيل في الدقيقة الـ81.

وحصلت اليونان على ركلة جزاء عندما لمست الكرة يد بواتنغ داخل المنطقة فانبرى لها وديميتريس سالبينغيديس بنجاح.
XS
SM
MD
LG