Accessibility links

logo-print

مرشح جمهوري يثير جدلا بسبب تصريحات حول المحرقة النازية


المرشح الجمهوري صامويل ورزيباكر، الذي اشتهر بلقب "جو السباك"

المرشح الجمهوري صامويل ورزيباكر، الذي اشتهر بلقب "جو السباك"

تعرض مرشح جمهوري للكونغرس الأميركي لانتقادات شديدة بعدما عزا سبب الإبادة الأرمنية والمحرقة اليهودية للقيود التي فرضت على حمل السلاح والتي أدت إلى "منع الضحايا من الدفاع عن نفسهم".

وجاءت تصريحات المرشح الجمهوري صامويل ورزيباكر، الذي اشتهر بلقب "جو السباك" بسبب مواجهة له مع المرشح الديموقراطي للرئاسة آنذاك باراك أوباما خلال الحملة الرئاسية عام 2008، خلال شريط فيديو انتخابي ظهر فيه وهو يطلق النار على خضار وفاكهة.

ويتضمن الشريط تعليقا صوتيا يقول "في عام 1911 وضعت تركيا حيز التنفيذ قيودا على السلاح، ومن 1915 حتى 1917، تمت إبادة مليون ونصف المليون أرمني، بسبب عدم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم".

ويضيف التعليق الصوتي "في عام 1939 أقرت ألمانيا قيودا على السلاح، وما بين 1939 و1945، تمت إبادة ستة ملايين يهودي وسبعة ملايين شخص آخر، بسبب عدم قدرتهم على الدفاع عن نفسهم".

ويخوض "جو السباك"، حملة انتخابية للفوز بمقعد في الكونغرس عن ولاية أوهايو، وقد نال شهرة كبيرة عندما استخدمه المرشح الرئاسي الجمهوري السابق السناتور جون ماكين في عدد من تجمعاته الانتخابية عام 2008 كنموذج للطبقة المتوسطة التي ستتضرر من سياسات أوباما إذا فاز بالانتخابات الرئاسية.

وقد انتقدت المنظمة اليهودية "رابطة مكافحة الإفتراء"، تصريحات المرشح الجمهوري، التي قالت إنها "أمر يثير الصدمة".

وذكرت المسؤولة في الجمعية ديبورا لوتر أن "إقحام المحرقة اليهودية في الصراع السياسي وافتراض أن القتل المنهجي لستة ملايين يهودي وملايين آخرين من قبل النظام النازي هو نتيجة تنظيم السلاح هو أمر مثير للصدمة بشدة".

وبعد الضجة التي أثارتها تصريحات "جو السباك"، حاول الأخير عبر موقع "تويتر" إصلاح الموقف ونفى أن يكون قد قصد القول إن تنظيم السلاح يقف وراء عمليات الإبادة، لكنه أكد أن هتلر كتب في كتابه "مين كامف" أن برنامجه لن يكون قابلا للتطبيق إلا إذا كان المواطنون منزوعي السلاح، حسب قوله.

XS
SM
MD
LG