Accessibility links

انتخاب الأكاديمي عبد الرحيم الكيب رئيسا للحكومة الانتقالية الليبية


انتخب أعضاء المجلس الوطني الانتقالي الأكاديمي عبد الرحيم الكيب المتحدر من طرابلس مساء الاثنين رئيسا للحكومة الانتقالية الليبية خلفا لمحمود جبريل المستقيل.

وانتخب الكيب من الدورة الأولى من بين خمسة مرشحين بعدما نال 26 صوتا من أصل 51 ناخبا هم أعضاء المجلس الانتقالي.

وأكد، الكيب انه يريد "بناء دولة تحترم حقوق الإنسان"، وذلك في مؤتمر صحافي عقده في طرابلس بعد انتخابه.

وقال الكيب متحدثا بالانكليزية "نتعهد بناء دولة تحترم حقوق الإنسان ولا تقبل بأي انتهاكات لحقوق الإنسان. لكننا في حاجة إلى بعض الوقت".

وأشاد الكيب بالمقاتلين الثوار، مضيفا أن تفكيك الميليشيات المسلحة سيتم التعامل معه باحترام.

وقال "سنتعامل مع هذا الملف بكل الاحترام المطلوب، نحن ندرك أن إخواننا، المقاتلين الثوار، يشاطروننا الرأي. إنهم يعتقدون أيضا أن استقرار البلاد بالغ الأهمية".

وتنص خارطة طريق التي أعلنها المجلس الانتقالي على تشكيل حكومة مؤقتة بعد شهر كموعد أقصى من إعلان تحرير البلاد الذي تم رسميا في 23 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

ومن المقرر أن يتم إجراء انتخابات تأسيسية في مهلة لا تتعدى ثمانية أشهر تتبعها انتخابات عامة بعد سنة على أقصى تقدير.

ونفذ رئيس الوزراء المؤقت السابق محمود جبريل وعدا بالاستقالة بعد إعلان تحرير ليبيا رسميا عقب السيطرة على مدينة سرت مسقط رأس معمر القذافي وقتله.

وقال عبد الجليل بعد الإدلاء بصوته يوم الاثنين إن "هذا التصويت يثبت أن الليبيين قادرون على بناء مستقبلهم".

والمرشحون الأربعة الآخرون كانوا علي الترهوني وزير النفط والمالية في المجلس الانتقالي وإدريس أبو فايد المعارض السابق الذي اعتقل إبان حكم معمر القذافي وعلي زيدان ممثل المجلس الانتقالي في أوروبا ومصطفى الرجباني الأكاديمي المقيم في الخارج.

وقام اعضاء المجلس الانتقالي بالتصويت داخل قاعة اجتماعات في مبنى يقع بجنوب طرابلس يشكل مقرا للمجلس الانتقالي.

XS
SM
MD
LG