Accessibility links

logo-print

العفو الدولية تطالب الأحزاب المصرية بالإصلاح السياسي في مجال حقوق الإنسان


طالبت منظمة العفو الدولية الاثنين الأحزاب المصرية بتحقيق 10 إصلاحات أساسية في مجال حقوق الإنسان حتى يتسنى لمصر أن تنتقل إلى العهد الجديد الذي بشرت به "ثورة 25 يناير".
وقالت المنظمة في تقرير إن هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الأحزاب السياسية التي ستتنافس في الانتخابات، مشيرة إلى أنه من حق المواطنين المصريين أن يتوقعوا في نهاية المطاف تحقيق التغيرات التي ما تزال تبدو بعيدة المنال بعد قرابة عام على اندلاع الثورة.
ويطالب إعلان منظمة العفو الدولية من أجل حقوق الإنسان في مصر الأحزاب بتنفيذ التعهدات العشر أبرزها إنهاء حالة الطوارئ وإصلاح أجهزة الأمن وإلغاء قانون الطوارئ ومكافحة التعذيب.
كما أكدت المنظمة ضمن تعهداتها ضمان عدالة محاكمة الأفراد وإنهاء المحاكمات العسكرية للمدنيين وإنهاء المحاكمات أمام محاكم الطوارئ على أن تعاد محاكمة من صدرت ضدهم أحكام أو يفرج عنهم.

وأشارت المنظمة إلى ضرورة تعزيز الحق في حرية التجمع وتكوين الجمعيات والانضمام إليها وحرية التعبير، وإلغاء القوانين التي تجرم الممارسة السلمية لهذه الحقوق أو أن يتم تعديلها بما يتماشى مع القانون الدولي والمعايير الدولية.
وكانت المنظمة الدولية قد أعلنت الاثنين رفضها إحالة الناشط والمدون المصري علاء عبد الفتاح إلى القضاء العسكري.
واتهمت الجيش المصري بأنه كان جزءا من العنف الذي وقع أثناء الاشتباكات مع متظاهرين أقباط في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري وأوقع 25 قتيلا، معظمهم من الأقباط.
XS
SM
MD
LG