Accessibility links

الوصل الإماراتي يجدد الثقة في مارادونا


مارادونا وسط مشجعي الوصل الإماراتي

مارادونا وسط مشجعي الوصل الإماراتي

جددت الإدارة الجديدة لنادي الوصل الإماراتي الثقة بالمدرب الأرجنتيني دييغو مارادونا ليكون على رأس الجهاز الفني حتى نهاية عقده في الموسم المقبل، حيث يسعى الفريق إلى تحقيق نتائج جيدة بعد الموسم السيئ الذي انتهى بخسارة لقب بطولة الأندية الخليجية.

وانتخب نادي الوصل إدارة جديدة برئاسة محمد بن فهد الذي سيشغل أيضا منصب رئيس شركة كرة القدم في النادي بدلا من مروان بن بيات الذي كان وراء التعاقد مع الأسطورة الأرجنتينية العام الماضي في صفقة أحدثت ضجة كبيرة محليا وعالميا.

وأكد بن فهد أن "دييغو مارادونا حريص على مصلحة الوصل وأنه على قمة الهرم التدريبي، وأن مجلس الإدارة الجديد حريص أيضا على مسيرة النادي"، مضيفا "كلنا نسعى لمسيرة أفضل للنادي وهناك تكامل بين رؤية المدير الفني للفريق والمجلس الجديد ولا يوجد في الوقت الحالي أي تفكير في التخلي عنه".

وعبر الرئيس الجديد للنادي عن استغرابه للشائعات "التي تم ترويجها حول تخلي الوصل عن مارادونا في حين أن الرجل قائم على رأس عمله"، مؤكدا أن "المجلس الجديد لم يتطرق لهذه المسألة إنما وزع الحقائب الإدارية على أعضائه".

وتابع قائلا إن "الوصل يستحق منا التعب والسهر لتحقيق ما يصبو إليه جمهوره، ولن يهدأ لنا بال حتى يعود إلى مكانته المعهودة بين الأندية وإلى تاريخه العريق المليء بالانجازات والبطولات والى احتضان منصات التتويج مجددا".

وكان مجلس الإدارة الجديد قد حسم بسرعة وفي اجتماعه الأول مسألة بقاء مارادونا في منصبه والإعلان عن بدء التحضير للموسم المقبل من خلال معسكر للفريق وضم لاعبين إماراتيين وأجانب.

وسيعاود مارادونا نشاطه مع الوصل في 25 يوليو/تموز المقبل بعد الانتهاء من إجازته في الأرجنتين.

وقال عضو لجنة كرة القدم في النادي اسماعيل راشد إن "الفترة المقبلة ستشهد نقاشات مستمرة مع مارادونا لتفادي المرحلة السابقة وما حدث بها من أخطاء أثرت على الفريق، كما سيتم التشاور معه بشأن اللاعبين كافة، سواء المحليين أو الأجانب، باعتباره المسؤول عن تشكيلة الفريق".
XS
SM
MD
LG