Accessibility links

مقتل جندي أميركي وثلاثة من عناصر الشرطة في هجومين بأفغانستان


انسحاب تدريجي للقوات الأميركية مع نهاية الصيف

انسحاب تدريجي للقوات الأميركية مع نهاية الصيف

أعلنت قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان (ايساف) أن ثلاثة أشخاص يرتدون بزات الشرطة الأفغانية قتلوا يوم الاثنين جنديا من القوة في قندهار جنوب البلاد.

وأوضحت (ايساف) أن الأشخاص الثلاثة الذين كانوا وارء الحادث الأول سارعوا إلى مغادرة المكان ويتم حاليا البحث عنهم، رافضة كشف جنسية الجندي القتيل، غير أن مصدرا في الشرطة الأفغانية قال إنه أميركي.

وفي حال تأكد أن منفذي الهجوم من عناصر الشرطة، يكون 23 عنصرا في قوات حلف شمال الأطلسي قد قتلوا في العام الجاري في إطلاق نار من جانب القوات الأفغانية في 17 حادثا مختلفا.

ويعود آخر حادث من هذا النوع إلى 12 مايو/أيار، حين قتل شرطيان جنديين بريطانيين في ولاية هلمند الجنوبية.

ومن جانب آخر أكد قائد شرطة قندهار الجنرال عبد الرازق أنه بعد ساعات من الحادث الأول هاجم أربعة متمردين يرتدون بزات الشرطة مبنى للشرطة حيث قتلوا ثلاثة من رجال الشرطة وجرحوا سبعة آخرين، موضحا أن كل المهاجمين قتلوا في المواجهة.

وينتشر أكثر من تسعين ألف جندي أميركي حاليا في أفغانستان، حيث يفترض أن يتراجع هذا العدد إلى 68 ألفا في آخر الصيف عملا بقرار الرئيس باراك أوباما عام 2009 بسحب التعزيزات.

كما يقاتل حوالي أربعين ألف رجل من بلدان أخرى في إطار قوات دولية تحت مظلة حلف شمال الأطلسي وبقيادة أميركية.
XS
SM
MD
LG