Accessibility links

logo-print

زيادة المساهمات في موارد صندوق النقد الدولي


رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

أعلنت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن الدول الأعضاء في الصندوق وافقت على المشاركة بمبلغ يصل إلى نصف ترليون دولار في صندوق الأزمات.

وقالت لاغارد إن الدول قدمت 456 مليار دولار وهو أكثر بـ26 مليار دولار مما هو مطلوب.

وأثنت لاغارد على مساهمات 12 دولة إما لم تكن حددت مبلغا لزيادة تمويلها، مثل الصين التي أعلنت عن تقديم 43 مليار دولار، أو انضمت حديثا إلى المجهود، ومن بينها المكسيك الدولة المضيفة لقمة رؤساء دول وحكومات العشرين.

وقالت لاغارد "انضمت دول صغيرة وكبيرة إلى دعوتنا من اجل التحرك ومن المحتمل أن تنضم إليها دول أخرى. أحييها على التزامها من اجل التعددية".

وبحسب آخر تقرير أسبوعي حول ماليته، فإن صندوق النقد الدولي لا يزال قادرا على رصد 380 مليار دولار لدوله الأعضاء.

وسيترتب عليه تخصيص قسم من الـ456 مليار دولار الإضافية لتشكيل احتياطي احترازي.

وذكرت لاغارد أن "هذه الموارد توضع في التصرف بهدف الوقاية وتسوية الأزمات وتلبية حاجات التمويل المحتملة لجميع أعضاء صندوق النقد ولن يتم استخدامها إلا عند الضرورة، بمثابة خط دفاعي ثان".

ووعدت الصين أمس الاثنين بتقديم 45 مليار دولار وفق ما أعلن الصندوق، بعدما امتنعت على مدى شهرين عن تحديد قيمة مساهمتها الإضافية في تعزيز موارد الصندوق.

كما وعدت الهند وروسيا الاثنين بأن تدفع كل منهما 10 مليار دولار لزيادة موارد صندوق النقد الدولي خلال قمة مجموعة العشرين في لوس كابوس بالمكسيك.

وأعلن رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ عن هذا المبلغ لنظرائه رؤساء دول وحكومات الدول الغنية والناشئة الكبرى.

وقال سينغ إن "الوضع الاقتصادي العالمي مقلق للغاية وأن النهوض على وشك أن يتلاشى وحتى أن الأسواق الناشئة التي تشهد نموا قويا، تتباطأ".

ومن ناحيته، قال متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للصحافيين خلال الاجتماع إن "روسيا أكدت أنها ستساهم بمعدل 10 مليار دولار".
XS
SM
MD
LG