Accessibility links

logo-print

مقتل 22 شخصا في تفجير انتحاري استهدف مجلس عزاء في بعقوبة


 مخلفات هجوم انتحاري سابق في بعقوبة-أرشيف

مخلفات هجوم انتحاري سابق في بعقوبة-أرشيف

قتل 22 شخصا وأصيب عشرات آخرون عندما فجر انتحاري حزامه الناسف في مجلس عزاء في بعقوبة مركز محافظة ديالى مساء اليوم، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر أمنية وطبية.

وذكر عقيد في شرطة بعقوبة للوكالة الإخبارية أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف مجلس عزاء شيعيا في منطقة الشفته وسط بعقوبة، مما أدى إلى مقتل 22 شخصا وإصابة 50 آخرين.

وأكد الطبيب أحمد إبراهيم من مستشفى بعقوبة العام استلام اثنتين وعشرين جثة وخمسين مصابا من ضحايا الهجوم.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات من الشرطة والجيش فرضت طوقا على موقع الهجوم، ومنعت الصحافيين من الإقتراب.

وكان تنظيم القاعدة قد توعد في بيان نشر على الإنترنت بشن مزيد من الهجمات ضد الشيعة، بعد إعلانه المسؤولية عن تفجير ديوان الوقف الشيعي واستهداف مواكب لزوار كانوا يحيون ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم خلال الأيام الماضية.

XS
SM
MD
LG