Accessibility links

صدمة في أسواق المال العالمية إثر إعلان اليونان الإستفتاء حول خطة الإنقاذ


تراجعت أسعار الأسهم في أسواق المال الأوروبية يوم الثلاثاء بعد ساعات على إعلان اليونان إجراء استفتاء شعبي على الاتفاق الأوروبي لتخفيض ديون أثينا، الذي توصل إليه القادة الأوروبيون يوم الخميس الماضي.

وعبر المتعاملون عن تخوفهم من أن يؤدي الرفض اليوناني المحتمل لاتفاق الإنقاذ الأوروبي الذي احتاج شهورا لانجازه، إلى انسحاب اليونان من منطقة اليورو وعدم سداد ديونها على نحو قد يرسل موجات من الصدمات عبر النظام المالي العالمي.

وبحسب الخبراء فإن الإعلان عن الاستفتاء قد هز سلطة رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الذي بات يحتفظ بأغلبية ضئيلة في البرلمان تبلغ صوتين فقط بعد انسحاب أحد نواب حزبه.

واستجابت أسواق المال على نحو سلبي للتطورات في اليونان، إذ سجل مؤشر فاينانشيال تايمز تراجعا مقداره 2.1 بالمئة من قيمته بينما تراجع مؤشر داكس بمقدار 3.5 بالمئة كما فقد مؤشر كاك الفرنسي 3.2 بالمئة.

ومن جانبها فقدت بورصة أثينا أكثر من ستة بالمئة عند افتتاح جلسة التداول يوم الثلاثاء، بينما تراجعت بورصة ميلانو بنسبة 5.2 بالمئة.

وألقى الإعلان اليوناني بظلاله على الأسواق الآسيوية، حيث أغلق مؤشر نيكي في بورصة طوكيو على تراجع بمقدار 1.7 بالمئة وسجل مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ تراجعا بمقدار 2.5 بالمئة.

وأثار الإعلان عن تنظيم استفتاء في اليونان قلقا شديدا بين قادة دول منطقة اليورو، حيث قال قصر الإليزيه إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيجري اتصالا بالمستشارة الألمانية انغيلا ميركل لمناقشة القرار اليوناني.

وتوصل القادة الأوروبيون الخميس إلى خطة لخفض الدين اليوناني تقضي بالاتفاق مع البنوك وصناديق الاستثمار الخاصة على شطب 50 بالمئة من ديونها على اليونان الأمر الذي سيسمح بخفض 100 مليار يورو من الديون اليونانية البالغة 350 مليار يورو.

XS
SM
MD
LG