Accessibility links

استقالة مدرب بولندا بعد الخسارة مع تشيكيا في كأس أوروبا


خيبة الجمهور البولندي بعد الخسارة أمام تشيكيا

خيبة الجمهور البولندي بعد الخسارة أمام تشيكيا

أعلن مدرب بولندا فرانتشيسك سمودا استقالته من منصبه عقب خسارة منتخب بلاده أمام تشيكيا بهدف وحيد وخروجه مبكرا من نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم التي يستضيفها مع أوكرانيا.

وقال سمودا غاضبا في تصريح للتلفزيون البولندي "إنها نهاية مغامرتي مائة بالمائة. عقدي ينتهي بعد نهاية كأس أوروبا 2012. أشكر اللاعبين".

وعجلت خسارة بولندا أمام تشيكيا برحيل سمودا الرهان، وهي المواجهة الأولى في النهائيات القارية والثالثة على الصعيد المشاركات الرسمية، حيث تواجها سابقا في تصفيات مونديال 2010 حيث فازت بولندا ذهابا 2-1 وخسرت إيابا صفر-2)، والسادسة منذ انفصال تشيكيا وسلوفاكيا (3 انتصارات لبولندا و2 لتشيكيا).

وكان سمودا يطمح إلى قيادة بولندا إلى فوزها الأول في العرس القاري وتخطي الدور الأول، بيد أن الخسارة أخرجته خالي الوفاض بعدما تجمد رصيد بولندا عند نقطتين اثر تعادلها مع اليونان وروسيا بنتيجة واحدة 1-1.
XS
SM
MD
LG