Accessibility links

الشيعة يحيون ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم فيما قتل 19 من الزوار


زوار شيعة يحملون علما عراقيا في مرقد الامام الكاظم

زوار شيعة يحملون علما عراقيا في مرقد الامام الكاظم

قتل 19 شخصا على الأقل وأصيب العشرات بجروح في هجومين بسيارتين مفخختين استهدفا زوارا شيعة السبت في شمال بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

فقد انفجرت سيارة مفخخة في منطقة الشعلة في شمال بغداد مستهدفة زوارا شيعة لدى عودتهم من المشاركة في أحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.

وأعلن مصدر في وزارة الداخلية أن " 14 شخصا قتلوا في الهجوم بينما أصيب 32 بجروح"، فيما أكد مصدر طبي رسمي أن أربع مستشفيات استقبلت "تسعة قتلى و47 جريحا".

وبعد نحو ساعتين من الهجوم الأول، انفجرت سيارة مفخخة ثانية في ساحة واقعة عند أطراف الشعلة، ما أدى إلى مقتل 18 شخصا وإصابة 32 بجروح وفقا للمصدر الأمني، بينما ذكر المصدر الطبي أن 10 أشخاص قتلوا وأصيب 95 بجروح.

واستهدفت السيارتان المفخختان زوارا شيعة كانوا في طريق عودتهم إلى مدنهم بعدما شاركوا صباح السبت في أحياء مراسم ذكرى وفاة الإمام الكاظم في مدينة الكاظمية في شمال بغداد.

وقد جرت المراسم التي شارك بها مئات الآلاف وسط إجراءات أمنية مشددة بعد ثلاثة أيام على مقتل 72 شخصا وإصابة العشرات في سلسلة هجمات في أنحاء البلاد استهدفت معظمها الزوار الشيعة الذين كانوا يسيرون باتجاه مرقد الإمام الكاظم.

وتبنى تنظيم دولة العراق الإسلامية، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، سلسلة هجمات الأربعاء، بحسب ما أفاد موقع سايت الأميركي.


ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم


هذا ومما يذكر انه بدأ في العاصمة العراقية مئات الآلاف من طائفة الشيعة منذ صباح السبت بإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم، وسط إجراءات أمنية مشددة .

وسارت الحشود انطلاقا من جسر الائمة في شمال بغداد خلف نعش رمزي مغطى بقماش اخضر باتجاه المرقد في الكاظمية، وهم يبكون ويرددون أناشيد خاصة بالمناسبة فيما كان
بعضهم يلطمون على صدورهم.

وكانت المراسم بدأت منذ الساعات الأولى للصباح مع سرد احد رجال الدين قصة الإمام موسى الكاظم، نجل الإمام جعفر الصادق، وسابع الائمة المعصومين لدى الشيعة ألاثني عشرية.

واكتظت شوارع الكاظمية بالمشاركين المتشحين بالسواد وبينهم أطفال ونساء أتوا من مناطق مختلفة في العراق سيرا على الإقدام، فيما كانت أنابيب ترش الماء والهواء فوق رؤوسهم وسط طقس حار جدا.


زوار من دول عربية وإسلامية


وقال المسؤول الإعلامي عن الروضة الكاظمية عامر الانباري "تم إحياء ذكرى وفاة الإمام الكاظم بمشاركة جميع أطياف الشعب العراقي الذين أكدوا تمسكهم بمبادئ الإنسانية التي أكدها الإمام في حياته".

وأضاف أن "بين الزوار عدد كبير من المسلمين الذين جاؤوا من داخل العراق ودول عربية وإسلامية مجاورة وأخرى أوروبية".

وأكد أن "صباح اليوم يمثل آخر مراسم الزيارة لكن من المتوقع ان يواصل الزوار توافدهم حتى نهاية اليوم"، متحدثا عن "ملايين الزوار الذي توافدوا خلال الأيام الماضية لأداء مراسم الزيارة".
ويعتقد الشيعة أن الإمام موسى الكاظم واحد ألقابه "كاظم الغيظ" هو صاحب كرامات ويوجهون طلباتهم إليه بصفته "أبو الحوائج" كما يطلقون عليه لقب "قتيل الظلمات".
XS
SM
MD
LG