Accessibility links

الجيش اليمني يسترد مدينة شقرة من القاعدة


دبابة تابعة للجيش يتحرك الماضي على طريق رئيسي قرب مدينة زنجبار جنوب اليمن

دبابة تابعة للجيش يتحرك الماضي على طريق رئيسي قرب مدينة زنجبار جنوب اليمن

أعلن مسؤول يمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الجيش استعاد مدينة شقرة جنوبي اليمن بعد انسحاب مقاتلي تنظيم القاعدة الذين كانوا متحصنين فيها.

وباستعادة سيطرته على شقرة، أصبح الجيش اليمني يسيطر على كل محافظة أبين الجنوبية تقريبا بعد استعادة زنجبار وجعار أكبر مدينتين سيطر عليهما أنصار التنظيم منذ حوالي عام.

وكان قد قتل 57 شخصا في جنوب اليمن أمس الخميس جراء الألغام والعنف المستمر، فيما يواجه اليمنيون العائدون إلى منازلهم في محافظة أبين غياب الأمن والخدمات الأساسية وخطر الألغام التي خلفها المتطرفون.

فقد قتل جنديان يمنيان و40 من مسلحي تنظيم القاعدة في اشتباكات في مدينة شقرة الساحلية، وهي آخر معقل للقاعدة في أبين، بينما لقي تسعة مدنيين مصرعهم في انفجار ألغام في زنجبار عاصمة المحافظة نفسها.

هذا وقد واصلت القوات اليمنية مطاردة عناصر القاعدة باتجاه مدينة شقرة مع استكمال عمليات التمشيط لجبل العرقوب المطل على المدينة والذي حرره الجيش بعد معارك ضارية.

وكان وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد قد قال الأربعاء إن القوات الحكومية توشك على السيطرة على مدينة شقرة الساحلية الجنوبية من أيدي إسلاميين على صلة بتنظيم القاعدة فروا إليها بعد أن طردهم الجيش من زنجبار وجعار.

وأضاف أحمد الذي قام بجولة في مدينة زنجبار إن إخراج القاعدة من الجنوب أولوية للجيش.
XS
SM
MD
LG