Accessibility links

logo-print

إيران توقف أشخاصا تشتبه في ارتباطهم بإسرائيل


مجيد شهرياري، المسؤول الكبير في البرنامج النووي الإيراني الذي اغتيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2010

مجيد شهرياري، المسؤول الكبير في البرنامج النووي الإيراني الذي اغتيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2010

أعلنت إيران يوم الخميس عن توقيف أشخاص قالت إنها تشتبه في ارتباطهم بإسرائيل وصلتهم باغتيال اثنين من علمائها النوويين منذ عام 2010.

وقالت وزارة الاستخبارات الإيرانية في بيان لها إن "تم توقيف الأفراد الرئيسيين المسؤولين عن الاغتيالين وهم قيد الاحتجاز" بعد تحقيق استمر 18 شهرا يشمل عمليات مراقبة في إيران والخارج.

ولم يحدد البيان عدد الموقوفين أو هوياتهم أو جنسياتهم أو تاريخ ومكان توقيفهم لكنه وعد بالكشف تدريجيا عن مزيد من عناصر التحقيق عند إزالة السرية عنها.

وأشارت الوزارة إلى أن الموقوفين يشتبه في ضلوعهم في اغتيال مجيد شهرياري، المسؤول الكبير في البرنامج النووي الإيراني الذي اغتيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2010، ومصطفى احمدي روشان مساعد مدير منشأة تخصيب اليورانيوم في نطنز الذي قتل مع مرافقه الشخصي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقتل الرجلان عندما وضع مجهولون على دراجة نارية عبوة لاصقة على سيارة كل منهما في ذروة وقت الازدحام في طهران.

وسبق أن اتهمت إيران أجهزة الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية بالاغتيالين وكذلك باغتيال عالمين إيرانيين آخرين منذ عام 2010 ولم تؤكد إسرائيل أو تنف احتمال ضلوعها لكن واشنطن نفت مشاركتها في اغتيال روشان.

وكانت إيران قد نفذت في مايو/أيار الماضي حكم الإعدام بإيراني هو مجيد جمالي فاشي بعد إدانته بالتعامل مع إسرائيل واغتيال العالم النووي مسعود علي محمدي بعبوة أمام داره في يناير/كانون الثاني عام 2010.

وتعلن إيران بانتظام توقيف أفراد يشتبه في ضلوعهم بالتجسس لصالح إسرائيل أو الولايات المتحدة لكن من دون تقديم عناصر كثيرة تدعم اتهاماتها.
XS
SM
MD
LG