Accessibility links

logo-print

الأمير نايف يعلن عدم وجود تفاهم مع ايران


أعلن ولي العهد وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز مساء الثلاثاء خلال تفقده الاستعدادت الخاصة بموسم الحج في مكة المكرمة عدم وجود تفاهم مع إيران فيما يتعلق بمحاولة اغتيال سفير المملكة في واشنطن "لان لا داعي له".

وقال الأمير نايف خلال مؤتمر صحافي "لا يوجد هناك تفاهم مع إيران بشأن محاولة اغتيال السفير لأنه لا داعي له".

وأضاف دون مزيد من التوضيحات "نحن مستعدون لمواجهة كل الأمور مهما كانت وسنمنعها بكل وسيلة".

يذكر أن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني قال الأحد خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي في الدوحة إن "أفضل طريقة واسهلها لحل هذا الموضوع هو جلوس الطرفين لأن إيران والسعودية دولتان كبيرتان ويجب أن تكون علاقتهما جيدة لصالحنا نحن الدول الصغيرة".

وأضاف الشيخ حمد "نحن جزء من مجلس التعاون، يهمنا أمن واستقرار السعودية ونتمنى أن لا يكون هذا الموضوع صحيحا". وتنفي طهران بشدة الاتهامات الاميركية التي زادت التوتر بين ضفتي الخليج.

من جهة أخرى، اعتبر الأمير نايف أن "ما يحدث في الدول العربية من ثورات شأن داخلي، نحن مطمئنون لاستقرار وأمن المملكة وترابط الشعب مع قيادته".

وبالنسبة للحج، قال "لا نتوقع حدوث مفاجآت في الحج والاستعدادات أمر طبيعي إن كل أمكانتنا مسخرة لمنع إيذاء أي حاج أو مجموعة من الحجاج".

يذكر أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عين ليل الخميس الجمعة الأمير نايف البالغ من العمر 77 عاما وليا للعهد.

ويحتفظ الأمير نايف بوزارة الداخلية منذ أكثر من 35 عاما ويعتبره السعوديون الشخص الأكثر كفاءة في محاربة تنظيم القاعدة، كما أنه قادر على قمع أي حركة معارضة أخرى. ويقيم الأمير نايف علاقات جيدة في معظم أنحاء العالم العربي، لكنه يتبنى خطا متشددا حيال ايران بسبب عدم ثقته بقادتها.

XS
SM
MD
LG