Accessibility links

logo-print

مداهمات في ألمانيا تستهدف 70 موقعا لجماعات سلفية


قوات الشرطة الألمانية خلال مداهمة أحد المقار

قوات الشرطة الألمانية خلال مداهمة أحد المقار

داهمت الشرطة الألمانية يوم الخميس 70 موقعا على صلة بجماعات يقال إنها سلفية متطرفة يشتبه في قيامها بتحريض الإسلاميين على العنف وتشجيع العلاقات مع الشبكات الإرهابية.


وقال وزير الداخلية الألماني هانزـ بيتر فريدريش إن "السلطات شنت حملة ضد السلفيين في سبع ولايات هي بافاريا، هيسن، شمال الراين وستفاليا، ساكسونيا السلفلى، هامبورغ، شليسفيغ هولسشتاين وبرلين".

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن فريدريش أنه تم حظر جماعة "ملة إبراهيم" السلفية في ولاية شمال الراين وسفاليا لأن نشاط هذه الجماعة يتعارض مع الدستور ومع فكرة التفاهم بين الشعوب".

وأضاف أنه يجري التحقيق كذلك بشأن شبكة " الدين الحق" وجماعة "الدعوة فرانكفورت" مشيرا إلى أن جماعة "الدين الحق" قد لفتت الأنظار إليها في الفترة الأخيرة حين قام أحد أعضائها البارزين وهوإبراهيم أبو ناجي، بحملة لتوزيع المصاحف في كل ألمانيا.


وأشار موقع "شبيغل" التابع لمجلة "دير شبيغل" إلى أن الحملة التي شنتها السلطات اليوم شملت تفتيش البيوت والجمعيات التابعة للسلفيين كما أنها تؤكد استمرار تكثيف الضغوط على السلفيين وحملاتهم المعادية للديموقراطية وأن السلطات الأمنية في البلاد تعمل معا ضد المتطرفين الخطرين.


يذكر أن السلطات الألمانية أعربت عن قلقها إزاء مقطع فيديو بثه أحد الإسلاميين على الانترنت يدعو فيه إلى قتل صحافيين وبعض أعضاء حزب سياسي يميني متطرف في شمال الراين ويستفاليا.


وكانت ولاية شمال الراين وسفاليا قد شهدت مواجهات بين سلفيين متشددين وبين حزب يميني متطرف قام خلالها السلفيون بمهاجمة قوات الشرطة، أثناء حمايتها مظاهرة لليمينين الذين كانوا يرفعون صورا استفزت السلفيين.


وطبقا لتقديرات مسؤولي الأمن هناك 130 متشددا دينيا يمثلون خطرا أمنيا في ألمانيا من بينهم 24 سلفيا.

XS
SM
MD
LG