Accessibility links

logo-print

شريط مصور جديد لأبو يحيى الليبي بعد أسبوع على إعلان مقتله


ابو يحيى الليبي

ابو يحيى الليبي

نشر موقع إسلامي أمس الثلاثاء تسجيلا مصورا جديدا يظهر فيه أبو يحيى الليبي، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الذي ذكرت واشنطن أنه قتل في هجوم بطائرة بدون طيار في باكستان الأسبوع الماضي.

وأفاد موقعا سايت وإنتل سنتر المتخصصان في مراقبة المواقع الإسلامية بأنهما يجهلان تاريخ انجاز هذا التسجيل.

ولم يتضح ما إذا كان نَشْر هذا التسجيل محاولة لإظهار أن الليبي قد نجا من الهجوم.

ودعا الليبي في التسجيل المصور، الذي نشرته جماعة تعرف بأنها الذراع الإعلامي لتنظيم القاعدة، المقاتلين الإسلاميين خارج سورية للانضمام إلى المعارضة في حربها ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال "ندعو إخواننا المجاهدين في العراق والأردن وتركيا أن يهبوا لنصرة إخوانهم، وليجعلوا نحورهم دون نحورهم حقنا لدماء الضعفاء".

وكان البيت الأبيض قد أكد قبل أسبوع نبأ مقتل أبو يحيى الليبي الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في ضربة جوية من طائرة بدون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) في المناطق القبلية الباكستانية.

وقد أثار مقتل الليبي أهمية كبيرة للولايات المتحدة التي اعتبرت مقتله جزءا من تدهور قلب التنظيم الذي بدأ منذ عدة سنوات، كما أثار تساؤلات حول مصير القاعدة في المنطقة القبلية في باكستان.

وهرب الليبي وهو عالم دين اسمه الحقيقي محمد حسن قائد من الاحتجاز الأميركي في أفغانستان عام 2005، وفي عدة مناسبات سابقة أفادت أنباء بمقتله بهجوم لطائرة أميركية بدون طيار.
XS
SM
MD
LG