Accessibility links

بدء الدعاية الانتخابية لمجلسي الشعب والشورى وتعليق كشوف المرشحين النهائية


قرر رئيس اللجنة العليا للإنتخابات المستشار عبدالمعز إبراهيم بدء الدعاية الإنتخابية للمرشحين لخوض إنتخابات مجلسي الشعب والشورى والتي سيشارك فيها نحو 50 حزبا، إعتباراً من صباح الأربعاء وحتى الـ26 من الشهر الجاري، أي قبل يومين من الجولة الأولى لانتخابات مجلس الشعب.
وقال إبراهيم فى تصريح له الثلاثاء إنه سيتم اليوم أيضا تعليق الكشوف النهائية بأسماء المرشحين فى مقار اللجان القضائية بالمحافظات بالمحاكم الإبتدائية أو الإستئنافية على مستوى مختلف محافظات الجمهورية.
وأضاف إبراهيم، أنه في حالة إصرار بعض القوى السياسية والأحزاب على التمسك باستخدام الشعارات الدينية في الانتخابات، سيتقدم بنفسه بطلب شطب أسمائهم إلى المحكمة الإدارية العليا، التي بدورها ستحدد إن كان هذا الشعار دينيا فستقوم بشطب أسمائهم على الفور.

من جهته، أوضح رئيس المكتب الفنى للجنة العليا للإنتخابات المستشار يسري عبدالكريم إنه يحق لأي مرشح طلب تغيير الرمز المخصص له خلال 3 أيام من تاريخ تخصيص الرمز له وذلك من خلال تقديم طلب كتابي بذلك وعلى أن يكون الرمز الجديد غير مخصص لآخر.

في غضون ذلك، قال المرشح الرئاسي المحتمل عمرو موسى إن الدستور الجديد لا يجب أن يستغرق إعداده ستة شهور أو سنة مؤكدا أن ما يمكن مناقشته فى عام، يمكن مناقشته فى شهر، إذا كانت هناك جدية.
وأضاف أن المسألة لا تحتاج إلى عام لو توفر حسن النوايا والمقاصد والعزيمة الأكيدة لإنقاذ مصر من الموقف المتراجع الذي قامت الثورة من أجل علاجه.
وجدد موسى الدعوة للإسراع بتلك الخطوات، وألا يَضيع المزيد من الوقت فى موضوع الدستور، ولا فى الانتخابات الرئاسية ولا فى الانتخابات البرلمانية.
وأكد موسى أن الفترة الانتقالية في مصر قد طالت إلا أن ذلك قد لا يكون بسبب المجلس العسكري، فهي تعود أيضا إلى الخلافات داخل الوسط السياسي المصري.

من ناحية أخرى، وصف رئيس حزب الجبهة الديموقراطية السابق الدكتور أسامة الغزالى حرب المشهد السياسي فى مصر بالمتخبط معتبرًا أن ذلك أمر طبيعي نتيجة لدخول العديد من القوى المعادية للثورة في الحياة السياسية.
واستبعد حرب فى حديثه لصحيفة "الرأى" الكويتية نشرته فى عددها الصادر الثلاثاء عودة الجيش بشكل تام إلى ثكناته فى الوقت الحالي.
وأشار إلى أن جميع القوى السياسية تخشى الفوضى والتزوير وانعدام حالة الأمن لحماية الصناديق الانتخابية.

تصويت المصريين بالخارج

في السياق ذاته، أعلن رئيس اللجنة العليا للإنتخابات المستشار عبدالمعز إبراهيم أنه قدم خلال إجتماع اللجنة الوزارية التشريعية برئاسة المستشار محمد عبدالعزيز الجندى وزير العدل الثلاثاء عدداً من الإقتراحات التى أعدتها اللجنة بشأن تنفيذ الحكم القضائى الصادر من محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بأحقية المصريين العاملين فى الخارج فى الإدلاء بأصواتهم فى الإنتخابات البرلمانية المرتقبة بمجلسى الشعب والشورى.

وأوضح المستشار عبد المعز إبراهيم عقب الإجتماع أنه قدم إقتراحا إلى اللجنة التشريعية بتعديل نص المادة 39 من الإعلان الدستورى التى تنص على أن تجرى الإنتخابات تحت إشراف قضائى كامل بحيث يستثنى المصريون فى الخارج من عملية الإشراف القضائي على تصويتهم فى الإنتخابات بحيث يتم الإشراف عليها من خلال أعضاء السلك الدبلوماسي فى الخارج.
كما تقدمت اللجنة بطلب تعديل اخر يسمح للمصريين في الخارج بالتصويت بموجب جواز السفر إلى جانب بطاقة الرقم القومي.

وقد رحب المصريون في الخارج بالإجراءات الرامية إلى تسهيل عملية التصويت مؤكدين أنها خطوة على طريق المواطنة الكاملة.

XS
SM
MD
LG