Accessibility links

كرزاي يؤكد أن الأطلسي لن يستهدف منازل المدنيين مستقبلا


الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في مؤتمر صحافي في كابل يوم الثلاثاء 12 يونيو/حزيران 2012

الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في مؤتمر صحافي في كابل يوم الثلاثاء 12 يونيو/حزيران 2012

قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إنه لا يمكن لحلف الأطلسي بعد الآن استخدام الطائرات في مهاجمة المنازل تحت أي ظرف من الظروف، وذلك في تصريح له بعد خمسة أيام من مقتل 18 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال، في قصف نفذته قوات إيساف في ولاية لوغار شرق البلاد.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في كابل " إننا نرى أن هذا استخدام غير متكافئ للقوة وغير شرعي أيضا، وقد كان الأمر هكذا في الماضي ومازال كذلك الآن، وقد منعناه بالاتفاق الذي توصلنا إليه مع الحلف."

وأضاف كرزاي يقول" حتى لو تعرضوا لأي هجوم فلن يكون بإمكانهم استعمال الطائرات لقصف منازل الأفغان. ولقد دار جدل بيني وبينهم وسألتهم هل يمكن أن تفعلوا ذلك في الولايات المتحدة؟ ففي الولايات المتحدة الكثير من النشاط الأمني الذي تقوم به الشرطة لكن أحدا لا يستدعي الطائرات لقصف المكان."

وقال كرزاي إن الهدف من اتفاقية الشراكة الاستراتيجية هو فتح صفحة جديدة في العلاقات بين أفغانستان والولايات المتحدة بعد أن "عانت أفغانستان كثيرا من الخسائر بين المدنيين وكان ذلك مثار التوتر مع حلفائنا في حلف الأطلسي والولايات المتحدة".

وكان مسؤول عسكري أميركي أعلن الاثنين أن قائد قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان (إيساف) الجنرال جون الن قد أمر بالحد من الضربات الجوية التي تستهدف متمردين في
المناطق السكنية في أفغانستان.

وأمر الن بعدم شن غارات جوية "على منازل، ما لم يكن هناك أي خيار آخر، أو هناك ضرورة لحماية جنودنا" مؤكدا أن "هذا لا يعني مع ذلك أننا سنتوقف عن ملاحقة المتمردين، ولا يعني أنهم سيتوقفون عن الاختباء في المنازل".

وجاء هذا التصريح أيضا بعد تصريح أدلى به الرئيس الأفغاني اثر لقاء له مع الجنرال الن والسفير الأميركي في أفغانستان، قال فيه إن إيساف تعهدت وقف قصف المناطق
السكنية.
XS
SM
MD
LG