Accessibility links

تونس تفرض حظر التجوال بعد أعمال عنف اجتاحت البلاد


جانب من المواجهات بين الشرطة التونسية وعناصر سلفية في 12 يونيو/حزيران 2012

جانب من المواجهات بين الشرطة التونسية وعناصر سلفية في 12 يونيو/حزيران 2012

فرضت السلطات التونسية حظر ليلي للتجوال في ثماني محافظات تونسية بعد وقوع أعمال عنف استهدفت مقارا أمنية وإدارية وأحزاب احتجاجا على عرض لوحات فنية اعتبرها السلفيون مُسيئة للإسلام في معرض للفن التشكيلي.

أعلن مسؤول بوزارة العدل التونسية أن أعمال العنف والتخريب التي شهدتها العاصمة تونس ليل الاثنين الثلاثاء تعتبر "جرائم إرهابية" وأن من تم اعتقالهم في هذا الإطار سيحاكمون بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وأصيب أكثر من 100 شخص في أعمال العنف التي شنت الشرطة على أثرها حملة اعتقالات شملت 160 شخصا في صفوف "عناصر من السلفية الجهادية" وآخرين.

وفي تصريح لـ"راديو سوا" دعا رضا بلحاج المتحدث باسم حركة التحرير السلفية في تونس إلى عدم تضخيم المسألة.

وأضاف أن المعرض نشر صورا ورسومات مسيئة للغاية للإسلام ، تتضمن "صور عارية للرسول وتصوير حشرات على شكل كلمات دينية وأخرى تتضمن استهتارا بالمرأة".

وقال محمد فاضل السايحي من ديوان وزير العدل التونسي إنه تم نشر أعوان من شرطة السجون لحماية المحاكم التونسية من هجمات الخارجين عن القانون، موضحا أنهم "تلقوا الأمر باستخدام كل السبل بما فيها إطلاق الرصاص الحي لإحباط أي هجوم".

وكان وزير الداخلية التونسي أعلن في نهاية مايو/أيار أن قوات الأمن يمكنها استخدام الرصاص الحي في حال مهاجمة "مؤسسات سيادية" مثل ثكنات الشرطة.
XS
SM
MD
LG