Accessibility links

logo-print

استقرار الحالة الصحية لمبارك في مستشفى سجن طرة


حسني مبارك خلال نقله من سيارة إسعاف

حسني مبارك خلال نقله من سيارة إسعاف

قال مسؤول بسجن طرة إن حالة الرئيس المصري السابق حسني مبارك الصحية استقرت يوم الثلاثاء بعد أن أفادت مصادر قبل يوم بأن حالته الصحية تتدهور وإنه وضع على جهاز التنفس الصناعي.


ووصف المسؤول بالسجن الذي طلب عدم نشر اسمه حالة مبارك يوم الثلاثاء بأنها "مستقرة"، فيما قال مصدر آخر إن الرئيس السابق سيستقبل زوارا اليوم بعد يومين على استقبال زوجته سوزان وزوجتي ابنيه في مستشفى السجن.


وثارت تكهنات حول صحة مبارك (84 عاما) منذ أن نقل إلى مستشفى السجن عقب صدور حكم عليه بالسجن المؤبد في الثاني من يونيو/حزيران لعدم إصداره أوامر بوقف قتل المحتجين الذين أطاحوا به في انتفاضة شعبية في 11 فبراير/ شباط من العام الماضي.

وكان فريد الديب محامي مبارك قد قال يوم الاثنين إن حالة الرئيس السابق "حرجة جدا" ويجب نقله على وجه السرعة من مستشفى السجن الذي أكد أن تجهيزاته لا تناسب حالة مبارك الصحية.


غير أن منتقدين يقولون إن هناك مبالغة في تصوير حالة مبارك الصحية لكسب تعاطف المواطنين والإعداد لأي خطوة لنقله إلى مستشفى آخر خارج السجن.


وكانت مصلحة السجون قد وافقت يوم الاثنين على طلب مبارك نقل ابنه الأكبر علاء لمرافقته في المستشفى بعد أن تدهورت حالته الصحية، وذلك بعد أن وافقت قبل أيام على نقل جمال ابن مبارك الأصغر إلى جواره أيضا.


وعلاء وجمال محتجزان في سجن آخر في المنطقة نفسها وبرئا من قضية فساد لكنهما محتجزان على ذمة قضية أخرى يواجهان فيها اتهامات بالتلاعب في البورصة.


وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية قد نفت يوم الاثنين أنباء بأن مبارك دخل في غيبوبة كما أشارت تقارير سابقة، إلا أن مسؤولا أمنيا قال إن قلب مبارك توقف يوم الاثنين وأعيد تنشيطه من قبل طاقم طبي.

XS
SM
MD
LG