Accessibility links

logo-print

الجيش اليمني يدخل وسط زنجبار ويقترب من طرد القاعدة


قوات يمنية خلال معارك مع القاعدة

قوات يمنية خلال معارك مع القاعدة

تمكن الجيش اليمني يوم الثلاثاء من التوغل في وسط مدينة زنجبار، عاصمة محافظة ابين الجنوبية، وبات على وشك السيطرة على المدينة في غضون ساعات واستعادتها من براثن تنظيم القاعدة الذي يقاوم مقاتلوه الجيش، حسبما قال مصدر عسكري يمني.

وأضاف المصدر العسكري المنتمي إلى "اللواء 25 ميكا" أن "الجيش دخل زنجبار وبات في وسط المدينة بعد أن كان متمركزا في أطرافها".

وتوقع المصدر "سقوط المدينة خلال الساعات القادمة"، وذلك بعد أن كان الجيش قد أعلن سابقا عن سيطرته على مدينة جعار المجاورة التي كانت خاضعة للقاعدة أيضا.

وقال المصدر "إننا الآن متواجدون في مبنى المحافظة القديم والجديد والصالة الرياضية وبجوار منزل طارق الفضلي"، أحد الزعماء القبليين في زنجبار.

وتابع قائلا إن "هناك مقاومة (من القاعدة) وهناك ألغام مزروعة تنفجر بين الحين والأخر" مشيرا إلى العثور على ست جثث لعناصر من القاعدة فضلا عن إصابة خمسة جنود بجروح جراء انفجار ألغام.

بدوره، أكد مصدر في اللواء 119 المرابط في بلدة الكود التي تبعد خمسة كيلومترات جنوب زنجبار، "السيطرة الكاملة" على البلدة و"التقدم منها باتجاه زنجبار" التي سقطت بيد القاعدة في 29 مايو/أيار من العام الماضي.

وكانت القاعدة قد استغلت الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبدالله صالح لبسط سيطرتها على مناطق في جنوب اليمن إلا أنها واجهت مؤخرا شراسة في العمليات العسكرية من الجيش وغارات تشنها طائرات أميركية بدون طيار مما أدى إلى تقهقر مقاتلي التنظيم المتطرف وفقدان سيطرتهم تدريجيا على مدن الجنوب.

XS
SM
MD
LG