Accessibility links

القضاء البريطاني يؤيد قرار تسليم اسانج إلى السويد


قضت المحكمة البريطانية العليا يوم الأربعاء بتسليم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج إلى السويد، وذلك في حكم صدر بعد معركة قانونية استمرت 11 شهرا، لكنه يمنح اسانج الحق في رفع دعوى استئناف أمام المحكمة ذاتها.

وقد رفض القاضيان المكلفان بهذا الملف في حيثيات الحكم حجج الدفاع التي تفيد أن طلب تسليم اسانج البالغ من العمر 40 عاما الاسترالي الجنسية، والملاحق في السويد في قضية اغتصاب واعتداءات جنسية مفترضة "ظالم ومخالف للقانون".

وتتهم سويديتان اسانج بإقامة علاقات جنسية قسريه وغير محمية، في أغسطس/آب 2010، لكنه ينفي هذه الاتهامات.

ورفضت المحكمة العليا الحجة التي تفيد أن بعض الأفعال التي توصف بأنها اغتصاب في السويد يمكن أن تعتبر عملا مقبولا في المملكة المتحدة.

ويأتي قرار المحكمة العليا تأييدا لحكم سابق بتسليم اسانج للسويد أصدرته إحدى المحاكم في فبراير/شباط الماضي.

ويستطيع اسانج رفع دعوى استئناف على القرار أمام المحكمة العليا في إطار شروط محددة، كما أنه يحق للمحكمة في الوقت ذاته رفض الدعوى إذا لم تشتمل على نقطة قانونية تنطوي على مصلحة عامة، أي أنها تتخطى الحالة القانونية المتعلقة بأسانج.

يذكر أن أنصار لأسانج كانوا قد احتشدوا صباح الأربعاء أمام المحكمة انتظارا للقرار.

وقد اعتقل اسانج في ديسمبر/ كانون الأول الماضي في بريطانيا بموجب مذكرة توقيف أوروبية، إلا أنه ينفي التهم الموجهة إليه ويندد بما يعتبره "مؤامرة سياسية ضده".

XS
SM
MD
LG