Accessibility links

logo-print

قوى سياسية غير مشاركة في الحكومة تطالب بحل الأزمة السياسية


صورة جماعية لأعضاء الحكومة أثناء حفل التنصيب

صورة جماعية لأعضاء الحكومة أثناء حفل التنصيب

بغداد-علاء حسن

طالبت قوى سياسية غير مشاركة في الحكومة بالتمسك بثوابت العملية السياسية والمسار الديمقراطي لتجاوز الأزمة الحالية.

فقد عزا القيادي في الحزب الشيوعي جاسم الحلفي أسباب الأزمة إلى وجود مشكلة في النظام السياسي نتيجة التشكيك بالسلطة القضائية وعدم الإكتراث بالسلطة التشريعية، فضلا عن وجود مشاكل داخل السلطة التنفيذية متمثلة أساسا بين الحكومة الاتحادية والمحافظات حول توزيع الصلاحيات والثروات والفساد.

ودعا الأمين العام لحزب الأمة العراقية مثال الألوسي وهو خارج الحكومة إلى التمسك بالثوابت الديمقراطية لخدمة مصالح الشعب العراقي، وأعرب عن اعتقاده بأن الحكومة تحاول فرض آرائها وتحقيق مصالحها على حساب الشعب العراقي.

واستبعد السياسي المستقل ضياء الشكرجي إمكانية عقد المؤتمر الوطني لتسوية الخلاف بين الأطراف المشاركة في الحكومة وقال: "السلطة العراقية وليس الدولة تريد تحقيق نجاح بالمستوى الأدنى عن طريق عقد المؤتمر الوطني لمناقشة الأزمة بالرغم من أنه هناك احتمال كبير بأنه لن يُعقد."

ويذكر أنه منذ اندلاع الأزمة السياسية في العراق التي وصلت حد التلويح بسحب الثقة عن الحكومة، أخفقت الأطراف المشاركة فيها في تحقيق لقاء مشترك لتسوية خلافاتها.

XS
SM
MD
LG