Accessibility links

مساع للإفراج عن محامية أسترالية يحتجزها ثوار الزنتان


رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غلارد

رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غلارد

دعت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد يوم الاثنين السلطات الليبية إلى الإفراج عن محامية أسترالية متهمة بالتجسس.

وتأتي الدعوة فيما كثفت كانبيرا مساعيها الدبلوماسية للإفراج عن المحامية ميليندا تيلور.

وكان وزير خارجية أستراليا بوب كار، قد طلب من السلطات الليبية الأحد توضيح سبب اعتقال تيلور التي إتهمها ثوار الزنتان بمحاولة التجسس من خلال المعدات التي كانت في حوزتها، ومحاولة تسليم وثائق مثيرة للشبهات لسيف الإسلام القذافي نجل الزعيم السابق معمر القذافي والذي تحتجزه سلطات طرابلس في مكان مجهول تمهيدا لمحاكمته.

في هذه الأثناء، يواصل وفد من المحكمة الجنائية الدولية، وصل إلى ليبيا الأحد، مساعيه الرامية للإفراج عن أربعة من موظفي المحكمة المحتجزين في الزنتان وبينهم المحامية الأسترالية منذ الخميس الماضي حين توجهوا للمنطقة لزيارة سيف الإسلام القذافي المحتجز لدى الثوار منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واستبعد مسؤول ليبي أن يتمكن وفد المحكمة الجنائية من زيارة الموظفين الذي قال إنهم قيد التحقيق الآن في الزنتان.
XS
SM
MD
LG