Accessibility links

بعثة طبية أميركية لمعالجة أطفال من المغرب العربي


عمليات "سبينا بيفيدا" تحتاج إلى خبرة دقيقة في جراحة الأعصاب

عمليات "سبينا بيفيدا" تحتاج إلى خبرة دقيقة في جراحة الأعصاب

نظمت مؤسسة الصحة الأميركية المغاربية أول حفل لجمع التبرعات في ولاية فرجينيا لصالح الأطفال ضحايا مرض "سبينا بيفيدا" في البلدان المغاربية، حيث من المتوقع أن توفد الجمعية بعثة طبية من أخصائيين أميركيين وجزائريين إلى تونس في الأيام القادمة لإجراء عمليات جراحية لفائدة 20 طفلا.

وأكد الدكتور عز الدين اسطمبولي مدير مؤسسة الصحة الأميركية المغاربية أن الجمعية تهدف إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون من مرض "سبينا بيفيدا".
وأضاف اسطمبولي في تصريح لـ "راديو سوا" خلال حفل جمع التبرعات "عالجنا طفلا واحدا في السابق، غير أننا اكتشفنا أن هناك حالات كثيرة في المغرب العربي وخصوصا في الجزائر".

وأوضح المتحدث أن اختيار تونس لإجراء العمليات الجراحية لفائدة الأطفال المرضى، لكونها أول بلد قدم مساعداته للجمعية وأبدى استعدادا لاحتضان العمليات الجراحية.


عشرات العائلات وافراد الجاليات المغاربية التقت هنا في شمال ولاية فرجينيا في حفل غنائي ساهر الهدف منه جمع تبرعات مالية تخصص للاطفال ضحايا التشوهات الخلقية في بلدان المغرب العربي.

ومن جانبه أكد الدكتور جواد بجاوي، أحد الأطباء المتطوعين في المؤسسة الصحية الأميركية المغاربية أن العمليات الجراحية ستتم عبر فريق مينيسوتا الذي يتضمن جراحين معروفين عالميا ويتمتعون بخبرة كبيرة في مجال جراحة الأعصاب.

وقد عرف حفل جمع التبرعات مشاركة غنائية لفنانين موسيقيين من الجزائر مقيمين في الولايات المتحدة، وسط أجواء تذكر الحضور بأوطانهم وثقافتهم المشتركة.
XS
SM
MD
LG