Accessibility links

logo-print

مجموعة قلاوون التاريخية في القاهرة تستقبل الزوار قريبا


أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية مصطفى أمين الأربعاء الانتهاء من ترميم مجموعة قلاوون التي تعتبر من أهم المعالم التاريخية الإسلامية في القاهرة على أن تفتتح رسميا أمام الحركة السياحية في وقت قريب.

وقال أمين خلال جولة له في القاهرة الإسلامية إن "المجموعة الأثرية تم تشيدها على جزء من الأرض التي كانت تشغل القصر الغربي الذي شيده المعز لدين الله الفاطمي عام 1285 وتشمل المجموعة أكثر من بناء معماري حيث تضم مسجد وقبة وضريح ومدرسة وسبيل".

وتابع: "كذلك سيتم افتتاح البيمارستان لأول مرة أمام الزيارات السياحية وهو مستشفى خاص للمرضى النفسيين من الرجال والنساء وقع في منطقة الحفائر الخاصة لمجموعة قلاوون بعد الانتهاء من إظهار عناصره المعمارية وترميمها وإعادتها إلى حالتها السابقة".

وشملت الجولة زيارات لمعالم أثرية أخرى تم الانتهاء من ترميمها وتطويرها ضمن إطار مشروع تطوير القاهرة التاريخية من بينها الجزء المكتشف من السور الشرقي الذي شيده بدر الدين الجمالي وزير صلاح الدين الأيوبي.

وكان كشف عن السور خلال إزالة مئات الآلاف من الأطنان من القمامة المتراكمة فوقه ضمن مشروع لمؤسسة الآغا خان لتجهيز حديقة الأزهر. وقام المجلس الأعلى للآثار بترميمه وتطويره ليصبح من المزارات السياحية المهمة في القاهرة الإسلامية.

وتضمنت الجولة كذلك زيارة لكل من مدرسة السلحدار ومسجد الحاكم ومسجد برقوق ومسجد الناصر محمد ومقعد ماماي السيفي ببيت القاضي وهو أثر فريد كان جزءا من قصر الأمير ماماي السيفي أحد أمراء السلطان قايتباي ثم أصبح مقرا للقضاة وحمام السلطان الأشرف اينال.

وضمن زيارته للقلعة طالب الأمين العام بسرعة تنفيذ ترميم وتطوير القصر الأحمر الذي شيد في عصر محمد علي في أوائل القرن التاسع عشر ليكون مركزا ومعرضا للفن المصري القديم.

XS
SM
MD
LG