Accessibility links

logo-print

هولاند يؤكد بدء انسحاب القوات الفرنسية من أفغانستان في يوليو


 الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند السبت أن انسحاب القوات الفرنسية المقاتلة من أفغانستان سيبدأ في يوليو/تموز المقبل وسينتهي في نهاية 2012 وذلك بعد الهجوم الانتحاري الذي أودى بحياة أربعة جنود في ولاية كابيسا شمال شرق.

وفي إعلان مقتضب أثناء أحياء ذكرى مقتل مدنيين بيد النازيين في التاسع من يونيو/ حزيران 1944، أعلن الرئيس الفرنسي أيضا أن "حفلا تكريميا وطنيا" سيقام للجنود القتلى الأربعة السبت والذين يرتفع بمقتلهم إلى 87 عدد العسكريين الفرنسيين الذين قضوا في أفغانستان منذ2001.

وكان الاليزيه قد أعلن عن مقتل أربعة جنود فرنسيين في هجوم للمتمردين في أفغانستان، أسفر كذلك عن جرح خمسة جنود آخرين بينهم ثلاثة حالتهم خطيرة. وقالت الرئاسة الفرنسية إن الضحايا ينتمون إلى الكتيبة 40 للمدفعية .

ويذكر أن القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان ايساف التي لا تكشف عن هويات القتلى ذكرت أن "أربعة جنود دوليين قتلوا على اثر هجوم شنه متمردون في شرق "البلاد.


الهجوم يستهدف قافلة قوات فرنسية


لكن المتحدث باسم الشرطة في كابيسا احمد احمدزاي قال إن الهجوم استهدف "قافلة للقوات الفرنسية" في إقليم نيجراب، وان القتلى جنود فرنسيون.وأضاف احمدزاي أن في الإمكان أيضا الحديث عن مقتل ستة جنود فرنسيين.

أما حركة طالبان فأعلنت بلسان المتحدث باسمها حبيب الله مجاهد مسؤوليتها عن مقتل 12 جنديا من القوات الفرنسية.

وقال في رسالة بعث بها إلى وكالة الأنباء الفرنسية إن "انتحاريا فجر نفسه في دورية فرنسية راجلة" فقتل 12 فرنسيا و4 من عناصر الشرطة الأفغانية.
XS
SM
MD
LG