Accessibility links

logo-print

قادة العراقية ونوابها يعقدون اجتماعا في الموصل


شعار ائتلاف العراقية

شعار ائتلاف العراقية

الموصل - أحمد الحيالي

عقد قادة ائتلاف العراقية ونوابها في البرلمان اجتماعا في مدينة الموصل اليوم، تناول الأزمة السياسية وموقف القائمة حيالها.

وحذر زعيم "العراقية" إياد علاوي في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع من إنزلاق البلاد نحو الطائفية السياسية، وطالب رئيس الجمهورية جلال الطالباني بحماية العملية السياسية و "إستبدال رئيس الوزراء بشخصية من التحالف الوطني نفسه وليس من أي جهة خارجية."

وشدد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك على خلو مشروع حجب الثقة عن المالكي من التأثيرات الخارجية، ,قال "لا دور لا لأميركا ولا لأيران ولا للسعودية ولا لتركيا في هذا المشروع

من جهته رفض رئيس البرلمان أسامة النجيفي تسييس المؤسسة العسكرية أو السيطرة على مقدرات البلاد من قبل أشخاص محددين متسائلا عن مصير الأموال التي تم إنفاقها خلال السنوات الماضية وتابع قائلا.

وسبق الإجتماع تظاهرة لعشرات من المؤيدين لحكومة المالكي والذين أبدوا رفضهم لسحب الثقة عن الحكومة، في وقت قلل الناطق بإسم المحافظة قحطان سامي من شأن هذه التظاهرة. وأعرب عن إعتقاده بأن المتظاهرين ليسوا من أبناء المحافظة.

وكان قائد الفرقة الثانية في الجيش اللواء الركن علي الفريجي قد أمر بفتح تحقيق بشأن المتظاهرين الذين دارت شكوكٌ حول كونِهم من منتسبي الجيش العراقي.

وطالب المجتمعون الرئيس جلال طالباني بالالتزام بمبادئ الدستور حفاظا على مستقبل العملية السياسية في البلاد.

وحضر ممثلون عن الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني الاجتماع أيضا.

وأفاد نواب في ائتلاف العراقية والتحالف الكردستاني وفي اتصالات مع "راديو سوا" في وقت سابق بأن الرئيس طالباني عدل عن تقديم رسالة إلى البرلمان بشأن سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي. وأشاروا إلى أن ضغوطا إقليمية ومن دول آخرى أسهمت في عدول الرئيس عن التقدم بالطلب.

كما قال النائب الكردي محمود عثمان إن الرئيس طالباني لا يزال يؤمن بإعطاء الحوار بين القوى السياسية فرصة أخيرة.
XS
SM
MD
LG