Accessibility links

المجلس الوطني السوري يختار رئيسا جديدا


جانب من مؤتمر صحافي في إسطنبول لأعضاء في المجلس الوطني السوري، أرشيف

جانب من مؤتمر صحافي في إسطنبول لأعضاء في المجلس الوطني السوري، أرشيف

ينتخب المجلس الوطني السوري المعارض رئيساً جديداً له، خلفا لبرهان غليون، في اجتماعاته التي تبدأ السبت في مدينة اسطنبول التركية وتستمر ليومين.

وقال عضو المجلس محمد سرميني إنه جرى التوافق حتى الآن على الكردي عبد الباسط سيدا لرئاسة المجلس، مضيفاً "سيتم اختيار الرئيس القادم للمجلس ودراسة هيكلة المجلس، وهناك الكثير من الملفات التي ستعرض، أهمها كيفية تفعيل أداء المجلس وتواجده في الداخل وتأسيس مكاتب داخل سورية، بالإضافة إلى مناقشة علاقاته مع بعض الدول وما هي الخطوة التالية بعد خطة أنان خصوصا أنها لم تطبق حتى الآن وهناك مجازر على الأرض لا يمكن السكوت عنها ولا بد من تحرك".

وحول أهمية اختيار عبد الباسط سيدا لرئاسة المجلس قال سرميني "المجلس معني ومسؤول عن تحقيق مطالب الثورة السورية ونريد أن نثبت للعالم أجمع اليوم أننا نستطيع الخروج من سياسة الرجل الواحد والحزب الواحد، هناك تداول وشكل من أشكال التعددية في اتخاذ القرار، وهذا من أهم أولويات المجلس ورسالته التي يريد أن يثبتها من خلال المجتمع السوري، وأن نمضي قدما في تحقيق مطالب الشعب السوري وأيضا تحقيق التجربة الديموقراطية الحقيقية التي سيلمسها الشارع السوري من خلال أداء المجلس الوطني".

"النموذج اليمني فكرة قابلة للنقاش"

في سياق متصل، أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان أن الرئيس السوري بشار الأسد سيرحل عاجلاً أم آجلاً نتيجة ممارسته للعنف ضد المدنيين، وأعرب عن اعتقاده بأن النموذج اليمني فكرة قابلة للنقاش لحل الأزمة السورية.

وأفادت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامى عصمت بأن آردوغان قال إن العنف الذي يمارسه نظام الأسد ضد المدنيين يحضر لقرب نهايته، مشيراً إلى أن المعارضة تتقدم بخطوات جيدة نحو الأمام.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع النائب الأول لرئيس جنوب أفريقيا في أنقرة، حيث أكد أن الأولوية الآن هي وقف المجازر المستمرة من قبل النظام ضد المدنيين دون رحمة، واصفا ما يجري في سورية بأنه "عملية تطهير عرقي".

ورداً على سؤال، أجاب آردوغان بأن النموذج اليمني فكرة قابلة للنقاش مضيفا أن "هذا النموذج يقتضي بتخلي الأسد عن صلاحياته ولا أعلم إذا كان الروس أقنعوا الأسد بذلك أم لا".

وأشار إلى أن النموذج اليمني يعاني من بعض المشاكل في آلية نقل السلطة، لكنه شدد على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن سورية ليست اليمن، مؤكداً وجوب اتخاذ الخطوات وفقاً لذلك.

وفي موسكو، أعلنت وزارة الخارجية الروسية الجمعة أن واشنطن وموسكو تجريان حواراً نشطاً حول سورية، وذلك في معرض إعلانها عن زيارة مستشار وزيرة الخارجية الأميركية في الأزمة السورية فريد هوف لموسكو.

ونفى نائب وزير الخارجية الروسي علم بلاده بأي خطط للأسد للرحيل عن السلطة.

وفي بكين، دعت الصين طرفي الأزمة السورية لوقف العنف وتطبيق خطة المبعوث الدولي المشترك كوفي أنان الرامية لإحلال السلام.

وقال المتحدث باسم الخارجية إن بكين تدين وبشدة قتل المدنيين، مؤكداً أن تصاعد العنف في سورية يزيد من أهمية خطة وليس العكس.

وفي بيروت، قال وزير الخارجية الألماني غيدو فستيرفيلة في ختام زيارة قام بها للبنان، إن العنف المستمر في سورية يشكل صدمة وإن المنطقة بدأت تشعر بانعكاسات الوضع السوري عليها، خصوصاً لبنان.
XS
SM
MD
LG