Accessibility links

تصاعد العنف في سورية يتصدر مباحثات أنان وكلينتون


دعوات للتظاهر في عموم سورية

دعوات للتظاهر في عموم سورية

دعا ناشطون إلى تظاهرات اليوم الجمعة في عموم سورية، تحت شعار جمعة ثوار وتجار يدا بيدا حتى الانتصار، من اجل دفع طبقة التجار في البلاد والمتمركزة في حلب ودمشق للانضمام إلى الاحتجاجات السورية المتواصلة منذ 14 شهرا.

وقبيل انطلاق التظاهرات، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن انفجار سيارة مفخخة استهدف مركزا للشرطة في إدلب شمال البلاد مما أسفر عن مقتل عناصر شرطة وفق معلومات أولية.

كما أفاد ناشطون بأن القوات الحكومية تحاول اقتحام حي الخالدية في مدينة حمص بعد موجة من القصف المدفعي العنيف.

تحركات دولية

يأتي هذا فيما قالت المتحدثة باسم بعثة المراقبين الدوليين إلى سورية سوسن غوشة أن فريق المراقبين سيحاول اليوم الجمعة من جديد الوصول إلى بلدة القبير بعد فشله أمس الخميس في الدخول إليها.

على صعيد التحركات، يجري المبعوث الدولي المشترك إلى سورية كوفي أنان الجمعة في واشنطن مشاورات مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون حول الأزمة السورية.

وكانت كلينتون قد أجرت مشاورات في اسطنبول تمحورت حول الأزمة السورية أكدت فيها على ضرورة أن يسلم الأسد السلطة ويرحل عن البلاد.

من جهة أخرى، يقوم مستشار الإدارة الأميركية للشؤون السورية فرد هوف اليوم الجمعة بزيارة إلى العاصمة الروسية موسكو لإجراء مشاورات حول الأزمة السورية.

وقال بيان للخارجية الأميركية إن هوف سيبحث جميع الخيارات والاقتراحات حول هذه الأزمة بطلب من وزيرة الخارجية الأميركية.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس الخميس أن اجتماعا لمجموعة أصدقاء سورية سيعقد في السادس من الشهر المقبل في العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت الخارجية إن الإدارة الأميركية تسعى لضم المزيد من الدول إلى المجموعة قبل انطلاق الاجتماع.

في هذه الأثناء، يجري وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان ونظيره الفنلندي ستيفان ويلان اليوم مباحثات في العاصمة الفنلندية هلسنكي تتركز على الوضع في سورية ولبنان.

يذكر أن البلدين يشاركان بنحو 2250 عنصراً في القوات الدولية الموجودة في جنوب لبنان والمعروفة باليونيفل.

عشرات القتلى

وقد أعلنت لجان التنسيق المحلية عن مقتل 23 مدنياً وعسكرياً في عموم البلاد أمس الخميس وتركزت الحصيلة في اللاذقية ودمشق وريفها وحماة وحمص وإدلب وحلب ودرعا.

فيما بلغت حصيلة المرصد السوري لحقوق الإنسان والهيئة العامة للثورة السورية 31 قتيلا.

وقالت اللجان إن النظام السوري قام بقطع شبكة الانترنت عن معظم أنحاء البلاد وهو الأمر الذي يفاقم حالة العنف والترويح والمجازر التي يرتكبها ويحاول إخفائها عن أعين العالم.

في المقابل، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن الجيش السوري شيع جثامين 29 جندياً قتلوا في ريف دمشق وإدلب واللاذقية ودرعا ودير الزور.
XS
SM
MD
LG