Accessibility links

تصريحات مغرك حول تمثيل السنة تثير ردود فعل في العراق


مرشح أوباما لمنصب سفير الولايات المتحدة في العراق بريت مغرك

مرشح أوباما لمنصب سفير الولايات المتحدة في العراق بريت مغرك

قلل عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية إسكندر وتوت من شأن تصريحات أدلى بها الأربعاء مرشح الرئيس الأميركي لمنصب سفير الولايات المتحدة في العراق بريت مغرك حول عدم وجود تمثيل حقيقي للسنة في أجهزة الأمن.

وقال وتوت في اتصال مع "راديو سوا" إن هناك إجراءات لإعادة تقييم التوازن في تمثيل مكونات المجتمع العراقي في القوات المسلحة.

وأضاف وتوت إن 37 نائبا تقدموا بطلب إلى رئيس الوزراء نوري المالكي يتضمن مادة لاعادة ضباط الجيش السابقين إلى الخدمة أو إحالتهم على التقاعد.

وأكد وتوت تشكيل لجنة لإعادة دراسة آلية توزيع المناصب العسكرية لتحقيق التوازن المطلوب.

في المقابل، أبدى النائب عن قائمة العراقية حامد المطلك تأييدا لتصريحات المرشح لمنصب السفير الأميركي في العراق، لكنه شكك في جدية تعامل الإدارة الأميركية مع الموضوع.

وقال في اتصال مع "راديو سوا" إن نسبة تمثيل السنة في القوات المسلحة تقل عن خمسة في المائة.

وانتقد المطلك دور الولايات المتحدة في العراق خلال السنوات الماضية، وقال إنها لم تضع الأسس الصحيحة لبناء الدولة.

أما المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي، فوضع تصريحات برت مغيرك في إطار طمأنة السنة بأن واشنطن تبقى على مسافة واحدة من جميع الأطراف في العراق.

وأشار الصميدعي إلى مغيرك عمل لسنوات طويلة في العراق، وأنه يرتبط بعلاقات جيدة مع رئيس الوزراء نوري المالكي.

واستبعد الصميدعي أن تغير الولايات المتحدة سياستها تجاه العراق في ظل الإدارة الأميركية الحالية.

وكان مرشح الرئيس باراك أوباما لمنصب سفير الولايات المتحدة في العراق برت مغارك قد قال الأربعاء إنه يتعين على الحكومة العراقية العمل على إدماج السنة في الجهاز التنفيذي للدولة، مضيفا في شهادته أمام مجلس الشيوخ الأميركي أن نسبة الضباط السنة في الجيش تبلغ نحو 13 في المائة، وهي نسبة أقل بكثير من نسبة السنة في العراق.
XS
SM
MD
LG