Accessibility links

logo-print

دعوة الفصائل المسلحة إلى الانضمام للعملية السياسية


بغداد-علاء حسن

دعا ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي الفصائل المسلحة إلى الإنضمام إلى العملية السياسية، في حين اتهم نائب عن قائمة العراقية الحكومة بالتمييز في التعامل بين فصيل وآخر.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود لـ"راديو سوا" إن الباب مفتوح أمام جميع الفصائل المسلحة التي قاتلت القوات الأميركية، سواء كانت سنية أو شيعية، للمشاركة في العملية السياسية، باستثناء تلك المتورطة بارتكاب جرائم بحق الشعب العراقي.

وفيما نظمت جماعة عصائب أهل الحق، وهي من الجماعات الشيعية المسلحة، إستعراضا في بغداد بداية الأسبوع الجاري بحضور نواب عن ائتلاف دولة القانون، تساءل النائب عن قائمة العراقية نبيل حربو عن أسباب الانفتاح على فصائل معينة، وتجاهل أخرى. وأشار إلى أن تغير الموقف في الصدد مثير للشكوك.

وقالت النائبة عن ائتلاف دولة القانون سميرة الموسوي إن عصائب أهل الحق، أعلنت انضمامها إلى العملية السياسية بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية العام الماضي.

ونسب لعصائب أهل الحق وزعيمها المنشق عن التيار الصدري قيس الخزعلي تنفيذ العديد من العمليات المسلحة في محافظات وسط وجنوبي العراق.

جدير بالذكر، أن الولايات المتحدة تصنف جماعة عصائب أهل الحق ضمن المنظمات الإرهابية التي تحظر التعامل معها.

وكانت وسائل أعلام محلية قد عرضت شريطا مصورا لاستعراض عسكري أجرته جماعة عصائب أهل الحق في بغداد الاثنين الماضي بحضور القيادي في ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي.

وكان المالكي قد حذر من عودة المظاهر المسلحة والاستعراضات العسكرية إلى البلاد.

وقال ردا على سؤال بشأن الاستعراض الذي نظمته جماعة عصائب الحق، إن الحكومة ترحب بمشاركة الفصائل المسلحة التي كانت قد حملت السلاح، في العملية السياسية، إلا أنه حذر من العودة إلى المظاهر المسلحة والاستعراضات العسكرية، بحسب بيان أصدره مكتب المالكي أمس.
XS
SM
MD
LG