Accessibility links

اجتماع أوروبي في كان بفرنسا لبحث أزمة مديونية اليونان


بدأ كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي مساء الأربعاء في كان جنوب فرنسا اجتماعات أزمة حول اليونان، حسبما أفاد مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية.

وانتهت قمة أولى مصغرة دامت حوالي الساعة بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل قبل الاجتماع الموسع.

وحضر الاجتماع رئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو ورئيس مجموعة وزراء مالية يوروغروب جان كلود يونكر والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد.

وقال يونكر في ختام الاجتماع الأول "لقد اتخذنا قبل أسبوع قرارات بمشاركة 17 بلدا عضوا في منطقة اليورو".

واضاف "لا نقبل أن يتراجع أحد عن هذا القرار".

ووصل مساء الأربعاء رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو إلى كان للانضمام إلى اجتماع الأزمة حول اليونان مع القادة الأوروبيين وكريستين لاغارد.

ويطالب شركاء اليونان أن ينظم الاستفتاء في اليونان في اقرب فرصة قبل عيد الميلاد وأن يتعلق فقط بانتماء البلاد إلى منطقة اليورو بحسب مصادر متطابقة.

واعلان باباندريو عن الاستفتاء اثر على جدول اعمال قمة مجموعة العشرين التي تبدأ أعمالها الخميس في كان.

وأول جلسة عمل التي يفترض أن تخصص للوضع الاقتصادي في العالم، ستخصص في الواقع لليونان ومنطقة اليورو حسب ما أعلنت مساء الرئاسة الفرنسية لمجموعة العشرين.

والتقى ساركوزي لاحقا نظيره الصيني هو جينتاو لمباحثات يليها عشاء عمل.
XS
SM
MD
LG