Accessibility links

logo-print

المغرب يعمل على إطلاق سراح ثلاثة أوربيين خطفوا في الجزائر


جدد وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري التأكيد الأربعاء على التزام بلاده "العمل" مع الدول المجاورة للإفراج عن ثلاثة أوروبيين خطفوا في الجزائر في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان اسبانيان، رجل وامرأة، وايطالية أعضاء في منظمة غير حكومية قد اختطفوا في حاسي رابوني بالقرب من تندوف جنوب غرب الجزائر وهي منطقة تضم مخيمات اللاجئين الصحراويين التي تشرف عليها جبهة البوليساريو.

من جهة أخرى، اعتبر الوزير المغربي أن الجزائر تتحمل "مسؤولية" في هذه القضية لأنها "مسؤولة عن حماية الأشخاص الذين يعيشون على أراضيها".

وكان وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية أعلن أن الرهائن الثلاثة خطفوا "في منطقة خارجة عن سيطرة الجزائر".

من جهتها، أعلنت جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية أن الخاطفين جاؤوا من مالي "وقد نقلوا رهائنهم إلى هذا البلد" الأمر الذي نفته السلطات المالية بشدة.
XS
SM
MD
LG