Accessibility links

logo-print

بانيتا يؤكد استمرار الغارات ضد القاعدة في باكستان


وزير الدفاع ليون بانيتا

وزير الدفاع ليون بانيتا

أعلن وزير الدفاع ليون بانيتا الأربعاء أن الولايات المتحدة ستواصل غاراتها ضد عناصر القاعدة المتحصنين في المناطق القبلية الباكستانية، مضيفا أن الحملة لن تتوقف قبل زوال التهديد الذي يشكله الإرهابيون على بلاده.

وأضاف بانيتا خلال زيارة يقوم بها للهند، في معرض رده على سؤال حول مواصلة الطائرات الأميركية بدون طيار عملياتها داخل الأراضي الباكستانية، "كنا في غاية الوضوح بأننا سنستمر في الدفاع عن أنفسنا".

وتابع الوزير، الذي تأتي تصريحاته غداة مقتل الرجل الثاني في القاعدة أبو يحيى الليبي في قصف لطائرة أميركية، "إن الأمر يتعلق أيضا بسيادتنا"، موضحا أن ناشطي القاعدة الذين خططوا لهجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة موجودون في المناطق القبلية الباكستانية.

وأوضح أن القادة الذين شاركوا في التخطيط لهجمات سبتمبر الإرهابية على بلاده، موجودون في المناطق القبلية الباكستانية.

وأكد بانيتا مقتل الليبي، الذي لم يكن معروفا قبل فراره من سجن في قاعدة باغرام الأميركية في أفغانستان عام 2005 ، والذي نجا من عدة محاولات اغتيال.

على صعيد آخر، أقر بانيتا بأن الهند والولايات المتحدة "غالبا ما تختلفان" مع باكستان، لكن نيودلهي وواشنطن بحاجة إلى العمل لتجاوز هذه الخلافات.

وقال في خطاب في نيودلهي "إن علاقاتنا مع باكستان معقدة، لكن علينا العمل لتحسينها"، مضيفا أن "الهند والولايات المتحدة بحاجة إلى الاستمرار في التعامل مع باكستان لتذليل خلافاتنا معها لجعل منطقة شرق آسيا آمنة ومزدهرة".

يشار إلى أن إسلام أباد احتجت لدى واشنطن على غارات الطائرات من دون طيار على المناطق القبلية في مناطقها الشمالية الغربية ووصفتها بأنها "غير مشروعة وضد القانون الدولي وتنتهك سيادة باكستان".
XS
SM
MD
LG