Accessibility links

logo-print

قانون في الكونغرس الأميركي لتتخلى إيران عن برنامجها النووي


تبنت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي الأربعاء سلة جديدة من العقوبات ضد إيران لإرغام نظام طهران على التخلي عن برنامجه النووي.

ووافق النواب على هذا الإجراء الذي كان موضع تفاهم كبير بين الديموقراطيين والجمهوريين.

ومشروع القانون الذي طرح في مايو/أيار ويحمل عنوان "قانون من أجل خفض التهديد الإيراني"، يرمي إلى تصحيح بعض الثغرات في المجموعة الحالية للعقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

ويمنع المشروع إيران من الالتفاف على العقوبات المطبقة حاليا ويضيف عقوبات جديدة مثل رفض منح تأشيرات لأي شخص منخرط في قطاع الطاقة في إيران.

ومنذ كشفت واشنطن في أكتوبر/تشرين الأول عن تورط الحرس الثوري الإيراني في مشروع مفترض لاغتيال سفير السعودية في الولايات المتحدة، عزز النواب الأميركيون مشروع قانون العقوبات هذا.

من جهتها، دعت رئيسة اللجنة الجمهورية ايلينا روس-ليتينن إلى تبني سريع لمشروع القانون في مجلس النواب ثم في مجلس الشيوخ بهدف إرسال "هدية جميلة للنظام الإيراني بمناسبة نهاية السنة".

وعدل النواب الأربعاء نص المشروع مضيفين إليه خصوصا إجراءات تستهدف الحرس الثوري والكيانات المالية التي يسيطر عليها. ويستهدف النص أيضا الأشخاص أو الكيانات الأجنبية التي تساعد الحرس الثوري الإيراني.

وهناك إجراء آخر يفرض عقوبات على البنوك الدولية في حال قامت بتعاملات مع البنك المركزي الإيراني. وعلى خط مواز، تبنت اللجنة الأربعاء نصا يشدد الإجراءات المطبقة ضد انتشار أسلحة الدمار الشامل في إيران وكذلك في كوريا الشمالية وسوريا.

ويفرض هذا الإجراء على سبيل المثال قيودا على التعاون النووي مع أي بلد يقدم مساعدته للبرنامج النووي في الدول الثلاث او يزودها بصواريخ تقليدية.

XS
SM
MD
LG