Accessibility links

تدهور الحالة الصحية لمبارك


الرئيس المصري السابق حسني مبارك قبيل النطق بالحكم في قضية قتل المتظاهرين

الرئيس المصري السابق حسني مبارك قبيل النطق بالحكم في قضية قتل المتظاهرين

أفاد مصدر امني الثلاثاء أن الرئيس المصري السابق حسني مبارك مصاب بـ"انهيار عصبي" في سجن طرة الذي نقل إليه بعد الحكم عليه السبت بالسجن المؤبد.

وقال مصدر امني مصري للوكالة الفرنسية إن صحة مبارك (84 عاما) تدهورت منذ دخوله السجن خصوصا بعد زيارة زوجته له مع زوجتي ابنيه" جمال وعلاء.

وأضافت أن قطاع مصلحة السجون استدعى طاقما طبيا من استشاريي قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، و تم إعطاء مبارك مهدئات ووضع تحت العناية المركزة لحين تحسن حالته.

وأكد ياسر بحر احد محامي مبارك للوكالة الفرنسية أن مبارك "مصاب بانهيار عصبي اثر على صحته بشكل عام".

وكذلك نُقل نجله جمال من محبسه بملحق سجن المزرعة إلى سجن المزرعة ليكون بجوار والده بناء على تقرير اللجنة الطبية بضرورة وجود مرافق لمبارك في محبسه.

وكان حكم السبت على مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي بالسجن المؤبد بعد تحميلهما مسؤولية قمع الانتفاضة مطلع العام 2011 الذي أوقع نحو 850 قتيلا.

في المقابل برأت المحكمة ساحة ستة من كبار مسؤولي وزارة الداخلية كما أسقطت تهم الفساد عن مبارك وولديه بسبب تقادم مدة.

إلا أن علاء وجمال لا يزالان في السجن حيث يلاحقان بتهم أخرى.

يأتي هذا في وقت تظاهر فيه الآلاف في ميدان التحرير والمحافظات المصرية للمطالبة بإعادة محاكمة مبارك ونجليه وأركان نظامه في جمعة أطلق عليها جمعة العدالة.
XS
SM
MD
LG