Accessibility links

logo-print

مئات الفلسطينيين يتظاهرون في ذكرى "النكسة"


جانب من مظاهرة في القدس

جانب من مظاهرة في القدس

تظاهر مئات الفلسطينيين الثلاثاء في الذكرى الـ45 لحرب الأيام الستة أو ما يسميها الفلسطينيون بذكرى النكسة، التي انتهت بسيطرة إسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

ففي الضفة الغربية، تظاهر نحو 200 شخص قرب سجن عوفر العسكري القريب من مدينة رام الله، ووقعت اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي الذي ألقى قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين مما أدى إلى وقوع إصابات.

وقالت مصادر طبية بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، إن عددا من المتظاهرين أصيبوا وعولجوا في المكان.

وفي مدينة الخليل جنوبي الضفة، شارك نحو 200 شخص بينهم ناشطون أجانب، في مظاهرة لم تخل هي الأخرى من اشتباكات. وأفاد مصور الوكالة الفرنسية بأن شخصين على الأقل اعتقلا.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وحملوا أعلاما فلسطينية ولافتات تندد بسياسة "الفصل العنصري" التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

وفي غزة، شارك نحو 300 شخص في تظاهرة نظمتها حركة حماس التي تسيطر على القطاع انطلقت من ميدان الجندي المجهول إلى مقر الأمم المتحدة في المدينة.

وحمل المتظاهرون خرائط تظهر فلسطين التاريخية (قبل العام 1948) واعلام حماس الخضراء.

جدير بالذكر أن الفلسطينيين يحيون النكسة في ذكرى حرب يونيو/حزيران التي انتهت باحتلال إسرائيل لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية وهضبة الجولان وصحراء سيناء التي أعادتها بعد ذلك إلى مصر بعد اتفاق السلام عام 1979.
XS
SM
MD
LG