Accessibility links

تأكيد مقتل الرجل الثاني في القاعدة


أبو يحيى الليبي

أبو يحيى الليبي

أعلن مسؤول أميركي الثلاثاء مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أبو يحيى الليبي في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار في باكستان.

وقال المسؤول الذي لم يكشف عن هويته لشبكة CNN "ما من أحد يمكنه أن يعوض الخبرة التي خسرتها" القاعدة بمقتل الليبي.

وأضاف أن الليبي، وهو من مواليد ليبيا، كان له "دور حساس في تخطيط هجمات التنظيم ضد الغرب عبر إشرافه على جهود العمليات الخارجية".

ويأتي تأكيد المسؤول الأميركي بعد أن أعلن مسؤلون في المخابرات الباكستانية أن الليبي قد يكون في عداد سبعة قتلى من التنظيم لقوا حتفهم في غارة شنتها طائرة بدون طيار في شمال غرب البلاد.

جدير بالذكر أن الليبي، الذي كان في الـ49 من عمره، كان يقوم بمهام المدير العام للفرع الرئيسي للتنظيم الذي يشرف على العمليات اليومية في منطقة القبائل الباكستانية والعلاقات مع المجموعات المرتبطة بالتنظيم في مختلف أنحاء العالم.

كما كان قياديا يتمتع بنفوذ في التنظيم، وبات الرجل الثاني في القاعدة بعد أيمن الظواهري عقب مقتل عطية عبد الرحمن في غارة أميركية بوزيرستان في 22 أغسطس/آب الماضي.

وتعرضت قيادة القاعدة لعدة ضربات جراء الغارات الأميركية في باكستان مما جعل الظواهري والليبي آخر القادة الحقيقيين للتنظيم، بحسب ما نقلته CNN عن المحلل الأمني بيتر بورغن.

وكانت الولايات المتحدة قد خصصت مكافاة قدرها مليون دولار لقاء معلومات تساعد في القبض على الليبي، الذي اعتقل في أفغانستان في 2002 بعد الإطاحة بطالبان ونقل إلى سجن أميركي في قاعدة باغرام الجوية إلا أنه فر منها بعد ثلاث سنوات.
XS
SM
MD
LG